5 أكتوبر، 2022 | 12:15 مساءً
ريادة الأعمال

طرق بسيطة تمكنك من تحويل شركة ناشئة إلى مشروع مربح

المشروع المربح  يتطلب الوقت والتماسك والتركيز والعمل، ولكن هناك مبادئ إضافية مطلوبة يحتاج من يتطلع إلى النجاح إلى إضافتها لهذا المزيج.

نشر موقع “إنتربرينير”(Entrepreneur) تقريراً أعده “إيدان سوا” أكد أن الاهتمام بأبحاث السوق، وبناء خطة عمل متينة، والتنظيم الجيد الدائم، وامتلاك قوة الإقناع، ومراعاة الالتزامات، وبناء علاقة دائمة مع العملاء، والتحلي بالصبر والمرونة، والإمساك بزمام المبادرة، هي طرق باتباعها  يمكن تحويل شركة ناشئة إلى شركة مزدهرة، وفيما يلي أهم الخطوات.

دليل خطوة خطوة لتحويل شركتك الناشئة إلى مؤسسة قابلة للنمو.

1. الاهتمام بأبحاث السوق

الحقيقة التي لا مفر منها أنه إذا كنت تريد أن ترى شركة ناشئة تحقق النجاح، فيجب عليك القيام بأبحاث سوقية صارمة (ومبكرة بشكل مثالي) فهذا سيساعدك في تحديد السوق المستهدفة وتحديد أهم المتنافسين.

بمجرد جمعك لكل هذه المعلومات، يحين لك الوقت للمشاركة في تحليل شامل لمعرفة كيف يمكنك الحصول على ميزة تنافسية.

كما أن التحقق من صحة فكرة ما أمر ذو أهمية حيوية، فمن الحماقة ألا تخضع فكرة منتج أو خدمة للاختبار مع أناس تريدهم أن يكونوا عملاء أوفياء.

2. بناء خطة عمل متينة

لا توجد طريقة لتشغيل الأعمال التجارية بدون خطة محكمة، والسبب بسيط.

ففي كتابة الخطوات اللازمة للتأسيس والنمو، ستواجه أيضا مجموعة متنوعة من القضايا الحرجة في طريقك، مثل التوظيف، والبحث عن المستثمرين، ورسم خرائط للتوسع وتقدير العقبات التي لا يمكن تفاديها.

كذلك وجود خطة مناسبة سيساعدك على كسب ثقة المستثمرين، فهم بحاجة إلى الشعور بالاطمئنان إلى أنه سيكون هناك عائد ملموس على استثماراتهم، لذا خذ وقتك وخطِّط.

3. كن منظما دائما

يجب أن يبقى رواد الأعمال الناجحون على اطلاع على عدد لا يحصى من التفاصيل، وهم بحاجة إلى أن يكونوا قادرين على معرفة أساسيات المنتج والحسابات والتوظيف.

والطريقة المؤكدة للوصول إلى هذا المستوى من الخبرة هي إنشاء قوائم المهام، والتمسك بإبقائها قيد التشغيل (بما في ذلك التحقق من كل مهمة لحظة اكتمالها).

هذا سيمنحك راحة البال التي أنت في أشد الحاجة إليها.

4. قوة الإقناع

كيف يمكنك بيع ما لا تثق به؟ هذا أمر غير ممكن، لذلك ثق بنفسك ومنتج شركتك، ولكن أيضا قم بحساب دقيق لنقاط قوتك وضعفك، بالإضافة إلى فرصك في التقدم، إن الثقة مقنعة، وضرورية في تحويل العملاء المحتملين إلى مشترين دائمين، ويشهد على صحة ذلك أي مندوب مبيعات ناجح ومتمرس.

5. كن مستقيما وملتزما

وكقاعدة عامة، لا يوجد نجاح بدون التزام. والصفة الأخيرة، جنبا إلى جنب مع فريق عمل كفء، هما من العوامل الأكثر أهمية في إنشاء شركة مزدهرة. وما يضفي على الأمر حيوية أكثر أن يكون فريق العمل كله يؤمن بالقيم الأساسية لفكرتك، فبدون وجود معتقدات مشتركة بين الموظفين، يصبح الوصول إلى النجاح هدفاً صعب المنال.

6. قم ببناء علاقة دائمة مع العملاء

إذا كنت قد تمكنت من بنائها بالفعل، فالتهنئة لك، وعليك الآن أن تفكر ملياً حول كيفية جعل هؤلاء المشترين زبائن دائمين.

إحدى الطرق المؤكدة للقيام بذلك هي الاستماع إليهم وإظهار اهتمامك بهم، خصوصاً من خلال إجراء استطلاعات الرأي.

7. كن مرنا وصبورا

كن مستعدا للانتكاسات والتغييرات في مسيرتك في دنيا الأعمال.

لا تصم أذنيك عن الإصغاء للنقد أو الملاحظات الأخرى، خاصة إذا كانت تأتي من زبائنك. المرونة المنبثقة عن ذلك تعني أنك فكرت بعناية في ردود الفعل ورتبت الأفكار والانتقادات وفق منظومة أولويات تعلو فوق الأنا.

النجاح لن يأتي بين عشية وضحاها، لذلك تهيأ للتدريب على الصبر، وعلى الصعيد الإيجابي، ستكون سعيدا بمعرفة أن ذلك سيصبح واحدة من وسائل بناء الشخصية الأكثر فعالية وموثوقية.

8. كن سباقاً

يأتي النمو الحقيقي من التقدم في كل الأبعاد، لذا ابق على القمة من خلال تحليل بيانات دقيق وجيد للمنافسين ولرؤى العملاء وجميع الأشكال الأخرى من الملاحظات التي من المؤكد أنك ستحصل عليها.