4 أكتوبر، 2022 | 10:34 مساءً
من هنا و هناك

ثمرة الأفوكادو فوائد غذائية لا تحصى

توصلت العديد من الدراسات والأبحاث الى ان ثمرة الأفوكادو تحتوي على فوائد لا حصر لها على صحة الإنسان حيث تعتبر ثمرة الأفوكادو فاكهة غنية بالعناصر المغذية مثل أوميغا-3، والأحماض الدهنية غير المشبعة التي تساعد في إحداث التوازن اليومي للسعرات الحرارية، إضافةً لتوفيرها للفيتامينات والمغذيات الأساسية التي تعتمد عليها أجسامنا.

– تؤكد جمعية القلب الأميركية أن الأفوكادو والمأكولات البحرية تحوي على الدهون غير المشبعة، والتي يمكنها أن تحد من مستويات الكوليسترول السيئ في الدم، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، وهي توفر العناصر الغذائية التي تساعد على تطوير خلايا الدماغ والحفاظ عليها.

–  من فوائد الأفوكادو أيضا هي الحد من الجوع، حيث وجدت دراسة جديدة أن إضافة نصف ثمرة من الأفوكادو إلى وجبة الغداء اليومية تساعد على الإحساس بالشبع، وبالتالي توقف استهلاك المزيد من السعرات الحرارية في أثناء اليوم بنسبة تصل إلى 40% على مدى ثلاث ساعات، و28% على مدى خمس ساعات.

 –  للأفوكادو فوائد في الوقاية من أعراض هشاشة العظام، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

–  تحوي ثمرة الأفوكادو على مضادات الأكسدة (مثل غلوتاثيون) الذي يفيد في التخفيف من أعراض الشيخوخة المبكرة، وفي مكافحة بعض أنواع السرطان (الثدي والبروستاتا والقولون)، وأمراض القلب.

 –  تعد مصدراً للبروتين وحمض البانتوثنيك، وفيتامين K والألياف والنحاس والفولات؛ حيث إن 1/5 ثمرة الأفوكادو (تعادل أونصة واحدة) تحوي على خمسين سعرة حرارية، وما يقارب عشرين فيتاميناً ومعدناً أساسياً، وكوب واحد منها يحوي على 20% من القيمة اليومية لفيتامين E.

–  من فوائد الأفوكادو أيضا أن إضافته للحمية الغذائية تساهم بنسبة 8% من الحاجة اليومية من الألياف (الثمرة الواحدة تحوي أكثر من تفاحتين)، في حين أنها تقدم 3 غرامات فقط من مجمل الكربوهيدرات؛ الأمر الذي يجعلها مهمة جداً في ضبط مستويات السكر في الدم، والوقاية من الإمساك.

 –  الأفوكادو سهلة الهضم، وتنشط الكبد، وتساعد على تصريف الفضلات من الأمعاء، وتقضي على الغازات.

 –  البوتاسيوم الموجود في الأفوكادو أفضل من ذلك الموجود في الموز، والبوتاسيوم عنصر مهم لنمو الشعر.

–  الدهون الموجودة في الأفوكادو صحية تماماً، وليست لها أية آثار جانبية.