29 نوفمبر، 2022 | 4:47 مساءً
من هنا و هناك

بعد “كورونا” و “جدري القرود”.. ظهور إنفلونزا الطماطم، ما هي؟

أعلنت وسائل إعلام هندية اكتشاف إصابة 26 حالة مصابة بفيروس إنفلونزا الطماطم، الذي يشهد انتشاراً في بعض ولايات الهند، خاصة ولاية أوديشا بشرق البلاد، ما يجعله ثالث فيروس جديد يشهده العالم بعد جائحة كورونا وجدري القرود.

ويصيب فيروس إنفلونزا الطماطم الأطفال، ويندر وجوده بين البالغين، وظهر بداية شهر مايو الجاري، في بعض الولايات الجنوبية بالهند ومنها “كيرلا”.

وتشبه بعض الأعراض الخاصة بإنفلونزا الطماطم أعراض فيروس كورونا، لكن لا يوجد علاقة بينهما، فتظهر هذه الأعراض بشكل عام عند الإصابة بالالتهابات الفيروسية.

وطلبت الحكومة الهندية من السلطات الصحية البقاء في حالة تأهب خوفاً من انتشاره.

وتفيد المعلومات الأولية بأن إنفلونزا الطماطم مرض فيروسي يسبب ظهور بثور تشبه الطماطم على الجلد، وتؤثر بشكل كبير على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات، والذين يعانون من حمى غير مشخصة.

وتتسبب البثور في تهيج الجلد، والجفاف لدى الأطفال، وبشكل عام يكون شكل البثور أحمر اللون، وعندما تصبح كبيرة جداً تشبه الطماطم، ومن ثم تسمى حمى الطماطم أو إنفلونزا الطماطم.

وهناك العديد من الأعراض الخاصة بإنفلونزا الطماطم، والتي يجب التعرف عليها للتحقق من الإصابة، وتشمل الأعراض الأولية للمرض ظهور بثور كبيرة بحجم الطماطم يكون لونها أحمر، وطفح جلدي، وتهيج الجلد، وارتفاع في درجة الحرارة، وجفاف الجسم وآلام منتشرة وتورم المفاصل، وغثيان ومغص وعطس، وسيلان الأنف.

وتعتبر إنفلونزا الطماطم مرضاً معدياً مثل حالات الإنفلونزا الأخرى، ويجب إبقاء الأطفال المصابين في عزلة لأن هذه الإنفلونزا يمكن أن تنتشر بسرعة من شخص إلى آخر بحسب ما أفادت الخليج أونلاين.