29 نوفمبر، 2022 | 5:28 مساءً
من هنا و هناك

خطة علاجية تنهي خطر إعاقة دائمة باليد لمريضة ثلاثينية في مكة

أسهمت الخطة العلاجية التي وضعها فريق العلاج الطبيعي والتأهيل بمستشفى حراء العام عضو تجمع مكة المكرّمة الصحي، بقيادة أخصائية العلاج الطبيعي نهلة حسن أبوشرحة، في إنهاء معاناة مواطنة ثلاثينية إثر تعرُّضها لحادث قطع بأداة حادة في معصم اليد اليمنى منذ أكثر من سنتين؛ ما أدى إلى قطع في الأعصاب والأوتار وفقدان حركة ووظائف الكف كاملة.

وكانت المريضة قد أجرت عملية في أحد المستشفيات وبعد مرور سنة ساءت الحالة حيث تصلبت مفاصل اليد تماماً وتمّ إبلاغ المريضة بتعذر عودة وظائف اليد.

وعند مراجعة المريضة لمستشفى حراء العام ومعاينتها وتقييم حالتها من قبل الأخصائية نهلة؛ تبين أنها من الحالات الصعبة والنادرة لتأخر التأهيل بعد العملية الجراحية، وتمّ وضع خطة علاجية متكاملة طويلة الأمد مرت خلالها المريضة بتحديات وتمكن الفريق المعالج من تخطيها.

وبعد مرور ١٢ شهراً وعديد من الجلسات المكثفة كانت النتيجة ممتازة واستعادت المريضة وظائف اليد بنسبة تتخطى ٩٠ %، ولله الحمد.

وبيّنت الأخصائية نهلة؛ أنه من خلال هذه التجربة يتبين أن الالتزام بجلسات العلاج الطبيعي يؤتي ثماره في علاج كثير من الحالات ويسهم في استعادة المرضى وظائفهم الحركية التي فُقدت من جراء إصابتهم.

من جهته، شكر المدير التنفيذي بمستشفى حراء العام الدكتور وليد بن عبدالحليم محمد حسين؛ فريق العمل بقسم العلاج الطبيعي على المستوى العالي من الاهتمام في تقديم الخدمات الطبية، ونوّه بأن قسم العلاج الطبيعي جزءٌ لا يتجزّأ من المنظومة المتعددة الاختصاصات، حيث يقوم بمعالجة المرضى الذين يعانون حالات صحية مزمنة، كما يساعد الحالات المرضية التي تتطلب علاجاً على المدى الطويل من استعادة صحتهم بالشكل المطلوب، بإذن الله.