من هنا و هناك

أطعمة تسبب اضطرابات معوية في رمضان

قد يؤدي تناول الأطعمة الباردة و الساخنة إلى حدوث إضطرابات المعدة و لا سيما في خلال شهر رمضان و في أيامه الأولى بالذات.

لأن الشخص يتغير من النمط الغذائي العادي إلى النظام الغذائي الرمضاني ، ولأنه لا يعتاد على هذه الطريقة ، فهناك بعض المشاكل في المعدة ، وذلك لأن يستغرق التعود عليه بعض الوقت ، ومن المشاكل التي يعاني منها الجسم خلال هذه الفترة الاضطرابات المعوية والانتفاخ والإسهال الشديد والتشنجات والتسمم الغذائي.

وللقضاء على هذه الأمراض نقدم لك الاقتراحات التالية والتي تشمل بعض الأطعمة للوقاية منها وحماية جسمك من هذه الأمراض :

– الأطعمة المقلية الدسمة و المحتوية على الدهون:

فهي تجعل السوائل و الأملاح تحتبس بداخل الجسم كما تضعف من القيمة الغذائية الخاصة بها و الصحيح هو تناول اللحوم والأسماك المشوية أو المسلوقة قليلة الدسم.

– المخللات و الأطعمة المالحة و الدسمة:

هذه الأطعمة ثقيلة على المعدة والقولون ، ويصعب هضمها ، ويمكن أن تتعب الكبد وتجعلك تشعر بالعطش.

– شرب المياه بكثرة في وجبة الإفطار:

لأن هذا يتسبب في ملء البطن و من ثم الشعور بالشبع مما يجعل العصارات الهاضمة تتحرك بشكل أخف و تجعل عملية الهضم أكثر بطء.

– تناول المأكولات السكرية:

فهي تجعلك تشعر بالعطش الشديد و خاصة تناولها في وجبة السحور.

– تناول البهارات و التوابل:

مما يعرض المعدة للقرحة و عسر الهضم و من أمثلتها الفلفل الأسود و الفلفل الحار.

– شرب الشاي بكثرة:

و خاصة في وجبة السحور مما يجعله يدر البول و يؤدي إلى جعل الجسم يخسر معادن و أملاح يحتاج إليها أثناء فترة الصيام.

– الحلويات الجاهزة:

تتسبب في الإصابة بالحموضة و الغازات و الإنتفاخات و ر يستطيع الجهاز الهضمي هضمها بشكل سهل كما أن تناولها بكثرة يؤدي إلى إصابة الجسم بالسمنة و أمراض القلب و الشرايين و السرطان

– المشروبات الغازية:

و خاصة إن تم شربها أثناء تناول الطعام لأنها تجعله يندفع إلى أسفل المعدة نظراً لإحتوائها على غاز ثاني أكسيد الكربون مما يساهم في إرباك الأمعاء بشكل أكثر سوء.

– المشروبات الباردة:

التي تحتوي على نسبة عالية من السكر و ذلك لأن درجة حرارتها تقترب من الصفر بينما تكون درجة حرارة الجسم في حدود سبعة و ثلاثين درجة مما يؤدي إلى عمل الإنزيمات بشكل غير جيد و يؤدي هذا بدوره إلى عدم قيام الجهاز الهضمي بعمله على الوجه الأكمل.