29 سبتمبر، 2022 | 4:44 مساءً
سياسة حول العالم

جريمة تهز المجتمع الكويتي .. شاب يقتل فتاة في وضح النهار

شهدت الكويت جريمة قتل مروعة، أمس الثلاثاء، راح ضحيتها شابة في العقد الثالث من عمرها، بعد خطفها وطعنها ورمي جثتها أمام مستشفى.

وتعود تفاصيل القضية إلى مرافعة شقيقة الضحية، واسمها دانة أكبر، وهي محامية، في قضية كانت تضمّ المتهم قبل أكثر من عام، ليقوم الأخير بتهديد المحامية وأختها بالقتل، لترفع دانة قضية عليه، إلا أنّ وكيل النيابة أفرج عنه بكفالة، فحاول المتهم اختطاف الضحية وخالتها، لتقوم المحامية مجدداً برفع قضية ثانية عليه، ليفرج عنه وكيل النيابة أيضاً رغم استجداء الضحية وأختها المحامية لوكيل النيابة بضرورة حجز المتهم، نظراً لتهديده المتواصل.

وخطف المتهم الضحية مع طفلتيها (5 و6 سنوات)، من منطقة صباح السالم وطعنها بسكين في القلب، ومن ثم أوصلها إلى مستشفى العدان ولاذ بالفرار، قبل أن تقبض وزارة الداخلية عليه، وفق بيان لها.

وقالت وزارة الداخلية، في البيان، إنّ المتهم “اعترف بقيامه بجريمة القتل وتجري التحقيقات لمعرفة دوافعه”.

وذكرت وسائل إعلام كويتية، استنادا إلى التحريات، أنّ المتهم من ذوي السوابق العدلية، وأنه طعن المواطنة الكويتية داخل سيارتها، وهو من مواليد 1991، وسبق للضحية أن سجلت بحقه قضية في مخفر شرطة الشهداء، وصدر قرار بحسبه 10 أيام على ذمة تلك القضية، وما أن خرج من السجن حتى نفذ جريمته.

ونشرت أخت الضحية مقطع فيديو أثناء قيام المتهم بالاصطدام بسيارتها ومحاولة اختطافها، كما نشرت مقطعاً آخر تظهر فيه أمام باب المستشفى وتلوم الشرطة على تهاونها في القبض على المتهم قبل القيام بفعلته.