6 أكتوبر، 2022 | 12:55 صباحًا
من هنا و هناك

كيف نتعامل مع موجة الحر الشديدة ؟

يعيش العالم موجة حر شديدة أدت إلى وفيات في العديد من الدول، فكيف نتعامل معها؟ وما تفاصيل موجة الحر هذه في بعض الدول؟

نبدأ مع نصيحة للتعامل مع الحر، ثم ننتقل إلى تفاصيل عن موجة الحر التي تضرب العالم.

كيف نتعامل مع الجو الحار بطريقة صحية؟

  • التنفس بعمق: ينصح الأطباء بأخذ أنفاس بطيئة وعميقة، وتكرار ذلك بضع دقائق بمجرد الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم. يرجع ذلك إلى حقيقة أن التنفس السليم يعزز تنظيم الحرارة في الجسم ويساعده على التأقلم مع التغيرات التي تطرأ على درجات حرارة الطقس، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع “غود هاوس” (goodhouse) في نسخته الروسية، للكاتبة فيرا إيرماكوفا.
  • رذاذ النعناع: تقوم هذه الحيلة على تخمير أوراق النعناع في الماء المغلي، والانتظار حتى برودة السائل، ثم سكبه في زجاجة رذاذ ورشه على البشرة والوجه. ويتميز المنثول (خلاصة عشبة النعناع) بقدرته على خفض درجة حرارة الجلد، ويساعد على التكيف بشكل فعال مع ارتفاع درجات الحرارة.
  •  صنع “مكيف هواء” منزلي: يساعد وضع زجاجة من الماء المجمد أو وعاء ماء بارد يحتوي على بعض قطع الثلج أمام مروحة كهربائية على تخفيض درجة حرارة المكان، وبالتالي خفض درجة حرارة الجسم.
  • كمادات التبريد: يساعد وضع أكياس من الثلج على الجزء الخلفي من الرقبة والمرفقين والمعصمين، على خفض درجة الحرارة الجسم بأكمله.
  • تبريد الأغطية: يساعد وضع أغطية السرير في كيس بلاستيكي وتركها في البراد بضع ساعات وإخراجها قبل النوم مباشرة على خفض درجة حرارة الجسم والتمتع بنوم مريح.
  • تبريد الفراش: يمكن وضع كيس من الثلج أو جوارب قطنية مملوءة بالأرز المجمد بين غطاء السرير والمرتبة لخفض درجة حرارة الجسم.
  • تناول كميات كافية من السوائل، مع تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والمشروبات المنبهة، حيث قد تزيد خطر التعرض للجفاف، وذلك وفقا لمؤسسة حمد الطبية في قطر.
  • الحد من فترات الانتظار في الأماكن المغلقة التي لا تحتوي على تهوية جيدة وترتفع فيها درجات الحرارة كالسيارات المتوقفة، خاصة للأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، والأطفال وكبار السن والحيوانات.
  •  الحد من التعرض لأشعة الشمس خلال ساعات الظهيرة وفترات ارتفاع درجات الحرارة (تكون عادة من الساعة 11 صباحا إلى 3 عصرا).
  •  استخدام كريمات الوقاية من أشعة الشمس وارتداء قبعة أو تغطية الرأس لحمايته من أشعة الشمس.

وتحذر مؤسسة حمد الطبية من خطر التعرض المباشر والمستمر لأشعة الشمس ودرجات الحرارة المرتفعة؛ حيث يزيد ذلك من خطر الإصابة بمشاكل صحية مختلفة كضربات الشمس والإعياء الحراري والجفاف، خاصة بالنسبة للأشخاص المصابين بأمراض مزمنة والأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعملون في المناطق المفتوحة.

وتقول المؤسسة إن الإصابة بضربات الشمس وحالات الإعياء الحراري والجفاف تحدث نتيجة التعرض طويلا لأشعة الشمس أو الحرارة المرتفعة، وتتضمن أعراض هذه الحالات الإصابة بآلام حادة في الرأس مع فقدان الجسم السوائل، مما يسبب آلاما عضلية وإرهاقا، بالإضافة إلى الغثيان والقيء، واحمرار وتوهج الجلد، وزيادة سرعة التنفس، وتسارع ضربات القلب، وصعوبة التكلم، وصعوبة فهم ما يقوله الآخرون، والإغماء وفقدان الوعي.

وتُعد الإصابة بضربات الشمس حالة مرضية خطيرة تتطلب التدخل الطبي الفوري، ويُنصح بتطبيق الإرشادات التالية في حال التعرض لها:

  • طلب الرعاية الطبية الطارئة.
  • الانتقال إلى مكان بارد وتخفيف الملابس لتبريد الجسم.
  • شرب كمية وافرة من السوائل وتجنب المشروبات المنبهة أو التي تحتوي على نسبة سكريات عالية، حيث قد يؤدي ذلك إلى زيادة نسبة الجفاف.
  • تبريد الجسم بوسائل التبريد المختلفة كاستخدام الكمامات الباردة وأكياس الثلج ومروحة الهواء.

ارتفاع قياسي

وتشهد المنطقة العربية ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة تجاوز 50 درجة مئوية، ولجأ كثير من دولها -ومنها العراق والكويت وليبيا والجزائر ومصر والسعودية- إلى اتخاذ إجراءات احترازية، شملت تعطيل الدوام والدراسة، بجانب تقديم نصائح وتحذيرات لمواطنيها، وذلك وفقا لتقرير للأناضول.

وتسببت موجة الحر الشديد بالعراق في تعطل الدوام الرسمي في بعض المحافظات، في حين أعلنت أخرى تقليصه، كما حذرت الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي -في بيان- المواطنين من الخروج من المنازل في أوقات الذروة؛ بسبب موجة الحر التي ستستمر حتى السبت.

أما مديرية الدفاع المدني فقد أصدرت بيانا تضمن نصائح للمواطنين لمواجهة لهيب الصيف، أبرزها إخلاء السيارات من المواد الغازية القابلة للانفجار والعطور وبطاريات الأجهزة بشكل عام، بجانب عدم السفر بالسيارة في أوقات الذروة، كما دعت المواطنين إلى الانتباه من العقارب والثعابين التي تخرج عادة من جحورها في مثل تلك الأجواء.