9 ديسمبر، 2022 | 9:23 صباحًا
الشأن التركي

خطوات جديدة لتحقيق أهداف برنامج الفضاء الوطني في تركيا

أكد رئيس الصناعات الدفاعية  التركية إسماعيل دمير إن بلاده ستوقع قريباً على مبادرة مهمة بشأن الأقمار الصناعية، وسيتم تشكيل شركة أقمار صناعية من خلال اندماج شركات ذات قدرات مختلفة في تقنيات الأقمار الصناعية.

صرح دمير في خطابه في الندوة الأولى لاقتصاديات وقانون  وعلوم الفضاء التي عقدت بالتعاون مع كلية الاقتصاد بجامعة إسطنبول وكلية القانون ومركز تطبيقات المرصد والبحوث، إن برنامج الفضاء الوطني التركي هو مؤشر على أن توسيع الأهداف في المنطقة.

وأكد دمير على أهمية تطوير التكنولوجيا المستهدفة للفضاء، وذكر أن النظام البيئي للصناعة الدفاعية يطور أيضًا البنى التحتية اللازمة في هذا المجال.

وذكر دمير أن الدراسات التي بدأت على المستوى الفلكي تتواصل مع أقمار البث والاتصالات والمراقبة وأنهم مستمرون في العمل على تحقيق نسبة محلية معينة في العملية، “واليوم لن يكون من الخطأ القول بأن لدينا كفاءات معينة في الأقمار الصناعية وأن هذا سيتم تطويره بشكل أكبر”.

وفي إشارة إلى صعوبة اكتساب القدرات في هذا المجال دون الذهاب إلى الفضاء، قال دمير إن دراسات مثل البصريات والتوجيه  وتقنيات المواد المختلفة والدخول عالي السرعة إلى الغلاف الجوي والخروج من الغلاف الجوي  وديناميات الفضاء  والأرصاد الجوية الفضائية  لا سيما تقنيات الإطلاق أدرجت على جدول أعمالهم، قائلًا: “هذه الرحلة هي رحلة تركيا”.

من جانبه قال نائب وزير الصناعة والتكنولوجيا محمد فاتح كاسير أن بلاده تهدف إلى الاتصال بالقمر باستخدام تقنيات وطنية عام 2023، ويتم التخطيط للهبوط على القمر في عام 2028، مضيفًا: “خطوة مهمة أخرى في برنامجنا ستكون إرسال أول رائد فضاء تركي إلى الفضاء في إطار مهمة علمية، ونخطط لبدء اختيار رواد الفضاء المرشحين لدينا قريبًا.”