اخبار دوليهالشأن التركي

أردوغان: المنطقة الآمنة جنوب تركيا باتت “ضرورة ملحة”

Ankara
أنقرة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن إنشاء منطقة آمنة على الحدود الجنوبية لبلاده بعمق 30 كم بات “ضرورة ملحة”.

جاء ذلك في اتصال هاتفي الإثنين، بين الرئيسين التركي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بحسب بيان صادر عن الرئاسة التركية.

وأوضح أردوغان أنه لم يتسن إنشاء منطقة مطهرة من الإرهاب بعمق 30 كم على الحدود السورية.

وأشار البيان إلى أن الزعيمين بحثا العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية في مقدمتها الحرب الروسية الأوكرانية.

ولفت أردوغان إلى استمرار هجمات تنظيم “بي كي كي/ واي بي جي” (PKK/YPG) الإرهابي ضد المدنيين في تركيا وسوريا.

وشدد أن جعل المنطقة الحدودية التركية السورية آمنة بات “ضرورة ملحة”، وفق اتفاق أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

واتفاق أكتوبر 2019، وقعه أردوغان، وبوتين، في مدينة سوتشي، ويهدف إلى مكافحة الإرهاب وضمان وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية وعودة اللاجئين، وتنظيم دوريات تركية -روسية، شرق وغرب منطقة عملية “نبع السلام”، وبعمق 10 كم.

وحول تطورات الحرب الروسية الأوكرانية، أبلغ الرئيس التركي نظيره الروسي استعداد بلاده للعب دور في آلية مراقبة محتملة من خلال الاجتماع مع روسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة في إسطنبول.

وأضاف بأن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات من شأنها تقليل الآثار السلبية للحرب وبناء الثقة من خلال إعادة إرساء أرضية للسلام بين البلدين في أقرب وقت.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات على موسكو التي تشترط تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعدّه الأخيرة تدخلا في سيادتها.