اخبار دوليه

الأناضول و”تي آر تي” مصدر رئيسي للإعلام الإفريقي 

قال صحفيون أفارقة مشاركون في القمة الإعلامية التركية الإفريقية، إنهم يعتمدون في تغطياتهم بشكل رئيسي على الأخبار التي تنشرها مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (TRT) ووكالة الأناضول.

وشارك في القمة التي نظمتها دائرة الاتصالات برئاسة الجمهورية التركية الأربعاء والخميس، 80 إعلاميا ودبلوماسيا وأكاديميا وممثلين عن قطاع خاص والمنظمات غير حكومية من 45 دولة إفريقية.

وتهدف القمة إلى تعزيز التعاون بين الإعلاميين الأتراك والأفارقة وتبادل الخبرات وتطوير منظور الشراكة.

وقال إسماعيل مختار عمر، مدير وكالة الأنباء الوطنية الصومالية (سونا)، لمراسل الأناضول، إن علاقات تركيا مع بلاده والدول الإفريقية متميزة وقائمة على التعاون المشترك.

وأشار عمر إلى أن وكالة الأنباء الصومالية تقيم علاقات تعاون وطيدة مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية ووكالة الأناضول، وتحصل من خلالهما على أهم الأخبار العالمية.

ولفت إلى أن تركيا هي الدولة الأولى التي مدت يد العون إلى الصومال التي تعاني من أزمات، لذلك، فإن هذه الخطوة التركية لا زالت تكتسب أهمية خاصة بالنسبة للصوماليين.

وأوضح عمر أنهم بصفتهم أعضاء في وسائل الإعلام الإفريقية، فإنهم يتابعون عن كثب الأخبار المنشورة في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية ووكالة الأناضول.

ونوه إلى وجود مشاركة واسعة من الإعلاميين الأفارقة في القمة، وقال: “لم تقتصر القمة على لقاءات بين صحفيين صوماليين وأتراك فحسب، بل أتيحت للصحفيين فرصة قيمة للقاء بعضهم البعض”.

من جهته، قال عبد الله أديناني ميوزا، من صحيفة “تنزانيا ديلي نيوز” إن القمة الإعلامية التركية الإفريقية مهمة للغاية في مجال تطوير العمل الإعلامي والعلاقات في المجال السياسي.

وأشار ميوزا للأناضول، أن القمة وفرت فرصة مهمة للإعلاميين من تركيا ودول إفريقية مختلفة من أجل تبادل الخبرات والأفكار.

وشدد على أن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية ووكالة الأناضول توفران تدفقًا هامًا للأخبار، وتقدم مساهمة مهمة في إطار تعزيز العلاقات الأفريقية التركية.

ولفت إلى أن زيارته إلى تركيا هي الأولى، وأنه سعيد جدًا بهذه الزيارة والاطلاع على تجربة هذا البلد والمشاركة في أعمال القمة.

من جانبه، قال الصحفي الغيني إبراهيم كامارا، في حديثه للأناضول، إن القمة وفرت له معلومات مهمة عن آفاق التعاون والعلاقات القائمة بين تركيا وأفريقيا.

ونوه كامارا إلى الدور المهم الذي تلعبه وسائل الإعلام التركية في إفريقيا، وقال: “الدول الإفريقية لديها ثروات باطنية غنية وموارد قيمة مثل الذهب والبوكسيت والماس لكنها تفتقر للترويج الجيد”.

وتابع: “القمة خطوة مهمة لتطوير علاقات أنقرة والدول الإفريقية، تركيا دولة كبيرة اقتصاديًا والقارة الإفريقية تمتلك موارد غنية، لذلك، نستطيع القول إن تطوير العلاقات الثنائية يكتسب أهمية خاصة”.