8 ديسمبر، 2022 | 6:28 مساءً
اقتصاد تركيا

أردوغان: تدشين أساسات قناة إسطنبول نهاية حزيران المقبل

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه سيتم وضع حجر الأساس لقناة إسطنبول في نهاية شهر حزيران/يونيو.

جاء ذلك خلال  كلمة الرئيس أثناء مراسم افتتاح برج تشامليجا، الذي يعتبر أطول مبنى في إسطنبول وأوروبا.

ويتمثل الهدف الرئيسي من بناء هذا البرج في توحيد جميع الهوائيات في المنطقة و التي تشمل الاتصالات ومحطات القنوات التلفزيونية والإذاعات.

ومن خلال خدمات البنية التحتية والعمليات الصديقة للبيئة التي سيقدمها البرج في مجال البث، سيتم الارتقاء بأنشطة الاتصالات والبث في تركيا إلى المعايير العالمية وسيتم اعتماد نموذج “مرفق الإرسال الفردي” وبالتالي ، سيتم دمج أجهزة الإرسال المتفرقة لمنع التلوث البيئي والمرئي في المدن.

وسيكون برج تشامليجا والمناطق المحيطة به مركز جذب سيساهم في الاقتصاد والسياحة في البلاد على المدى القصير بمحلات بيع التذكارات والكافيتريات والمطاعم والشرفات ذات الإطلالة الفريدة.

أما مشروع قناة إسطنبول فيعتبر من المشاريع الضخمة والتي ستحدث قفزة نوعية  خلال عملية الملاحة في المضائق التركية.

وأعلن الرئيس رجب طيب أردوغان لأول مرة عن المشروع عام 2011 عندما كان رئيسًا للوزراء، وتم تحديد المشروع كهدف من خارطة الطريق لإنشاء تركيا الجديدة بحلول عام 2023  بالتزامن مع انتهاء اتفاقية لوزان.

سيتم إنشاء قناة إسطنبول بشكل موازي لمضيق البوسفور،  وسيربط بين بحر مرمرة والبحر الأسود، وسيبدأ مسار المشروع من الخط الذي يفصل بحر مرمرة عن بحيرة كوتشك تشكمجه، داخل حدود أرنافوت كوي وكوتشك تشكمجه وباشاك شهير وآفجلار.

ويستعد مشروع إسطنبول ليأخذ مكانه بين المشاريع العملاقة في تركيا بتكلفة بناء 75 مليار ليرة تركية، والذي سيمنح تركيا أهمية استراتيجية وأفضيلة تنافسية في تجارة النقل الدولي.

وسيتم تحويل حركة الملاحة من مضيق البوسفور، الذي يمر عبره 43 ألف سفينة سنويًا، إلى القناة وستصبح الرسوم المدفوعة للسفن التي تمر عبر مضيق البوسفور مقابل الخدمات الصحية والتوجيه والإنارة عوائد مادية للقناة، كما سيتضاعف عدد الناقلات التي تمر في القناة