30 سبتمبر، 2022 | 7:19 صباحًا
الشأن التركي

ضابط تركي متقاعد يبدع في الرسم على ورق الشجر

يتفنن الضابط التركي المتقاعد سونار غوكتورك، في الرسم على أوراق الشجر بطلاء الأكريليك، وذلك بعد تجفيفها.

“غوكتورك”، الذي خدم قرابة 30 عاما في صفوف القوات المسلحة التركية برتبة لواء، تقاعد قبل عامين من الآن، ليتفرغ بعده لفن الرسم الذي يعتبره حلم طفولته.

ويقوم اللواء المتقاعد بجمع أصناف معينة من أوراق الشجر المختلفة، أبرزها التوت، والمطاط، والسفرجل، والكمثرى.
ثم بتجفيفها وتهيئتها إلى أن تصل إلى مرحلة تصبح فيها جاهزة للرسم عليها.

ويستخدم الرسام التركي، طلاء الأكريليك، الذي يتميز بأنه واحد من الوسائط الأقل سُمية، وقابل للذوبان في الماء عندما يكون رطبا، ومقاوم له عندما يجف، ما يجعله مناسبا للرسم على الأوراق المجففة.

وبعد الانتهاء من الرسم على أوراق الشجر، يقوم “غوكتورك” بعرض رسوماته في معرضه الخاص داخل “متحف عائشة صديقة أركا للأجناس البشرية”، بقضاء أدرميت، في ولاية باليكسير، شمال غربي تركيا.

ويحظى المعرض بإقبال واهتمام من عشاق الفن والرسم.

وفي حديثه للأناضول، قال غوكتورك، إنه شُغف بفن الرسم منذ صغره، إلا أن حياته المهنية لم تمنحه الوقت الكافي لممارسة هذا الفن.

وأضاف أنه عقب تقاعده قبل عامين، دأب على ممارسة هوايته المفضلة، عبر الرسم على أوراق الشجر.

وحول بداية اهتمامه بفن الرسم على أوراق الشجر، ذكر غوكتورك، أنه شارك عام 2018، في فعاليات إحياء ذكرى وفاة العالم الصوفي جلال الدين الرومي (1207 – 1273م)، حيث رأى هناك رساما يمارس هذا الفن.

وأوضح أنه أعجب بهذا الفن بفضل ذلك الرسام وتأثر به قبل أن يقرر ممارسته بنفسه وينجح في ذلك عقب محاولات متكررة.

وفي تفاصيل فن الرسم على أوراق الشجر، قال غوكتورك، إن “الأوراق المجففة تكون حساسة للغاية عادة، ما يتطلب من الرسام الاعتناء بها، وتحري الدقة خلال الرسم عليها”.

وأشار إلى أن “أوراق الشجر التي يُنظر إليها على أنها بدون أية قيمة وهي على الأرض، تكون ذات قيمة كبيرة عند الرسم عليها بعد معالجتها وتحضيرها للرسم”.

وتابع “الذي يضفي الأهمية والقيمة للفن شغف وجهد وقدرات الفنان نفسه”.

وحول المسار الذي تخضع له أشجار الورق قبل الرسم عليها، قال اللواء المتقاعد إنه يقوم بجمع أصناف معينة من أوراق الشجر، ومن ثم تجفيفها وتهويتها وتنظيفها في أجواء خاصة.

ولفت إلى أن مدة تحضير كل ورقة شجر للرسم عليها، تختلف من صنف لآخر.

وعقب هذه المرحلة الحساسة، يقوم غوكتورك، بالرسم على أوراق الشجر بطلاء الأكريليك، مع حرصه الشديد على الحفاظ للشكل الطبيعي للورقة، بحسب قوله.

من جانبه، أعرب طورغوت قوتش، أحد زوار معرض غوكتورك، في متحف “عائشة صديقة أركا للأجناس البشرية”، عن إعجابه الكبير بلوحات ورق الشجر، وعليها رسومات المناظر الطبيعية، والبشر، والحيوانات.

بدوره، قال غوندوز ألطاي، مدرس الفنون المتقاعد، إن الرسم على الورق مميز جدا مقارنة بمجالات الرسم الأخرى.

[1]الأناضول

المصادر

المصادر
1 الأناضول