25 سبتمبر، 2022 | 7:50 مساءً
اقتصاد عربي و دولي

ارتفاع أسعار الذهب وسط ترقب خطاب رئيس “المركزي” الأمريكي

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 8 دولارات فيما هبطت العملة الأمريكية، مع تغلب مخاوف متحور “دلتا” وانفجار كابل على توقعات تشديد السياسة النقدية من قبل الفدرالي الأمريكي.

وبحلول الساعة 7:50(ت.غ)، ارتفع المعدن النفيس في المعاملات الفورية بمقدار 8,71 دولارات أو بنسبة 0.49 بالمئة، ليتداول عند 1801.12 دولار للأوقية.

وزاد في العقود الأمريكية الآجلة بمقدار 8.3 دولارات أو بنسبة 0.48 بالمئة، إلى 1803.5 دولار للأوقية.

وتلقت أسعار الذهب دعما من انخفاض الدولار، إذ هبط مؤشره، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية منافسة، بنحو 0.1 بالمئة إلى أقل من 93 نقطة.

وتترقب الأسواق خطابا لرئيس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) جيروم باول خلال مؤتمر “جاكسون هول” السنوي، في وقت لاحق اليوم، وسط توقعات بأن يتضمن إشارات أكثر وضوحا بشأن الإطار الزمني لتقليص برنامجه الواسع لشراء السندات ورفع أسعار الفائدة.

ومن شأن هكذا إشارات أن تعزز الدولار وتضغط على الذهب، لكن اتساع تفشي سلالة “دلتا” و الأحداث المتصاعدة في أفغانستان بعد انفجارات كابل، الخميس، ربما تدفع المركزي الأمريكي للتريث في تشديد سياسته النقدية.

وفي وقت سابق من أغسطس/آب الجاري، نشر الاحتياطي الفدرالي الأمريكي محضر اجتماعه الأخير في يوليو/تموز، وتضمن لأول مرة تلميحات بأنه قد يبدأ بتقليص شراء السندات قبل نهاية العام 2021، ما يمهد الطريق لرفع أسعار الفائدة الرئيسية في أواخر 2022 أو أوائل 2023.

ومنذ مارس/آذار 2020، يحافظ المركزي الأمريكي على سعر فائدة قريبا من الصفر، ومشتريات لسندات الخزانة وأوراق مالية مضمونة برهون عقارية، بمعدل 120 مليار دولار شهريا، في مسعى للتخفيف من حدة تداعيات جائحة كورونا على أكبر اقتصاد في العالم.