25 سبتمبر، 2022 | 8:32 مساءً
الشأن التركي

أردوغان: تركيا لاتحتاج لزيادة أسعار الفائدة بل لزيادة الانتاج

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن تركيا لا تحتاج زيادة في أسعار الفائدة، لكنها تحتاج للعمل على زيادة الاستثمار والتوظيف والإنتاج والصادرات وتحقيق فائض في ميزان المعاملات الجارية.
جاء تصريحه بعد أيام من خفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس إلى 13% الأسبوع الماضي، تماشياً مع برنامجه الاقتصادي الذي يشمل خفض أسعار الفائدة، على خلفية ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى في 24 عاماً
وكرر أردوغان، في خطاب متلفز، بعد ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة أنقرة معارضته ارتفاع تكاليف الاقتراض، مؤكداً أن تركيا ستتبع سياستها الاقتصادية بناءً على مصالحها واحتياجاتها الخاص
ويتمسك الرئيس التركي بخطته التي يتوقع أنها ستساعد في نهاية المطاف في قلب عجز الحساب الجاري المزمن في البلاد إلى فوائض
وقال البنك المركزي التركي إن الهدف من خفض الفائدة هو دفع النمو الاقتصادي والحفاظ على فرص العمل وسط تنامي المخاطر الجيوسياسية، وأضاف أن ارتفاع معدلات القروض قلل من فاعلية السياسة النقدية
وقال أردوغان إن “نظريات الاقتصاد ليست صالحة في كل مكان، على عكس الفيزياء أو الرياضيات”، مردفاً: “هذه النظريات تختلف باختلاف ظروف وقوة البلد”.
ويُعرف الرئيس التركي بمعارضته لارتفاع تكاليف الاقتراض، ويقول إنها تجعل “الأغنياء أكثر ثراءً والفقراء أفقر”.
وفي يونيو /حزيران الماضي، تعهد أردوغان بأن تواصل حكومته خفض أسعار الفائدة بدلاً من زيادتها.
ودافع أردوغان مؤخراً عن سياسة خفض تكاليف الاقتراض، وأصر على أنها ساعدت في إنقاذ 10 ملايين وظيفة، كما وعد بخفض التضخم مطالبا الشعب بالصبر.