8 ديسمبر، 2022 | 8:30 صباحًا
أخبار "كوفيد 19"تكنولوجيامن هنا و هناك

ما أبرز التحديات التي تواجه البشرية في العشرين عامًا القادمة؟

ناقش مجموعة من العلماء أكبر التحديات التي تواجهها البشرية في العشرين عامًا القادمة، أبرزها الهجمات الإلكترونية إضافة إلى الأسلحة النووية، في الوقت الذي ينصب تركيز العالم على جائحة “كوفيد-19” والحجم الهائل لتأثيره خلال العام الماضي

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي للجمعية الفيزيائية الأمريكية، وهي منظمة تأسست عام 1899 لتعزيز المعرفة بالفيزياء.

وفي هذا السياق، شارك مارتن ريس، الفلكي الملكي البريطاني، نظريته هذه خلال حديث مع عالم الفيزياء الفلكية الأمريكي فريدريك لامب، بجامعة إلينوي وعضو هيئة تدريس أساسي في برنامج الحد من التسلح ونزع السلاح والأمن الدولي، وفقا لتقارير EarthSky.

وعند مناقشة العقبات التي تواجه البشرية في المستقبل، أثار ريس فكرة أن الهجمات الإلكترونية من بين أكبر التحديات نظرا لسهولة إطلاقها.

وقال ريس، وهو أيضا المؤسس المشارك لمركز دراسة المخاطر الوجودية بجامعة كامبريدج: “ما يخيفني حقا هو أنه من الممكن صنع سلاح بيولوجي أو التسبب في هجوم إلكتروني باستخدام الحد الأدنى من المعدات، والمعدات الأساسية متاحة للعديد من الأشخاص. أرى أن التحدي الأكبر في العشرين عاما القادمة هو ضمان عدم حدوث هذا”.

ووافق لامب على أنه لكي يستمر البشر على الأرض في الحرب الإلكترونية في المستقبل البعيد، يجب أن يأخذوا الأمر في الاعتبار جنبا إلى جنب مع “الأوبئة” و”الكوارث العالمية الأخرى”.

وأضاف: “إذا أردنا جميعا،(سكان الأرض)، ضمان ترك كوكبنا في حالة أفضل للأجيال القادمة، فنحن بحاجة إلى تعزيز النشر الحكيم للتكنولوجيات الجديدة مع تقليل مخاطر الأوبئة والتهديدات الإلكترونية وغيرها من المخاطر العالمية والكوارث”.

وناقش عمالقة العالم العلمي أيضا التهديد من الأسلحة النووية. وأوضح ريس: “الدفاع الصاروخي لم يكن قادرا أبدا على الحماية من هجوم نووي، وليس هناك احتمال أن يكون ذلك ممكنا في المستقبل المنظور. والإنفاق على الدفاع الصاروخي جعلنا أقل أمانا، من خلال التسبب في زيادة خصومنا المحتملين لترساناتهم النووية”.