29 نوفمبر، 2022 | 5:27 مساءً
اقتصاد تركياالشأن التركي

تركيا تفتح تحقيقا مع “ثوديكس” وتطالب ألبانيا بالقبض على مؤسسها

بدأت تركيا، بالتحقيق في واقعة منصة التداول المحلية «ثودكس» للعملات المشفرة، بعدما عجز المستخدمون عن الوصول إلى موقعها على الإنترنت، وما تردد عن فرار مديرها التنفيذي إلى خارج البلاد،

وذكرت وكالة الأناضول الرسمية أن مكتب المدعي العام في إسطنبول قام باستجواب عدد من موظفي الشركة، بينما فتشت الشرطة مقرها.

وقد أشارت التحقيقات الأولية إلى أن مؤسس بورصة العملات المشفرة “ثوديكس” فاروق فاتح أوزر ، موجود في ألبانيا، بعدما فرّ عبر مطار إسطنبول في 20 نيسان/أبريل الجاري. [1]haber7

وعليه ، فقد أجرى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الجمعة ، اتصالا هاتفيًا بنظيره الألباني بليدي سيسي، للقبض على أوزر.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن أوزر قبل سفره بيوم واحد أغلق حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إنستغرام وتويتر، كما أغلق جميع الأنظمة الخاصة بالحسابات المشفرة للمستثمرين،  وبلغ عدد ضحاياه 391 ألف مستثمر.

“ثوديكس-Thodex” هي بورصة العملات المشفرة أو الرقمية، تأسست عام 2017، مقرها تركيا، وكانت مفتوحة للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، وقبل أيام قليلة أصدر البنك المركزي التركي قرارا يقضي بحظر استخدام العملات والأصول الرقمية في شراء السلع والخدمات، مرجعا سبب قراره إلى الأضرار المحتملة الغير قابلة

المصادر

المصادر
1 haber7