تكنولوجيا

“إنفيديا” تطلق حواسيب بمعالجات رسومات RTX 30

تعتزم إنفيديا إطلاق أكثر من 70 حاسوب محمول بالتعاون مع مصنعي الحواسيب تعمل بمعالجات رسومات GeForce RTX 30 المبنية على معمارية NVIDIA Ampere. لتوفر بذلك الشركة خيارات مميزة ومتنوعة للمستخدمين لترقية أجهزتهم والاستمتاع بأفضل تجربة ممكنة.

كما أن معالجات رسومات GeForce RTX 30 ستوفر تقنية تتبع الأشعة لكن بمستوى أفضل من أي معالجات رسومات أخرى لمساعدة اللاعبين وصانعي المحتوى على تحقيق أفضل النتائج.

NVIDIA DLSS

تشمل معالجات GeForce RTX من إنفيديا:

  • GeForce RTX 3060: يوفر سرعة تصل 90 إطار في الثانية على دقة 1080 بكسل، وكل هذا بسعر يبدأ من 999 دولار أمريكي فقط رغم تقديمه سرعة وقوة أكبر من معالج الجيل السابق GeForce RTX 2080 SUPER الذي يأتي مع الأجهزة بسعر يبدأ من 2,500 دولار.
  • GeForce RTX 3070: يوفر سرعة 90 إطار في الثانية بدقة 1440 بكسل، ويأتي مع الحواسيب المحمولة بأسعار تبدأ من 1.299 دولار.
  • GeForce RTX 3080: نسخة قوية جدًا من معالجات إنفيديا الرسومية، حي توفر ذاكرة افتراضية 16 جيجابايت من نوع G6 لتقديم سرعة هائلة للاعبين وصانعي المحتوى. يوفر هذا المعالج سرعة تفوق 100 إطار في الثانية على دقة 1440 بكسل، على أن يبدأ سعر الأجهزة التي تحمله من 1,999 دولار أمريكي.

هل تهدف للحصول على جهاز محمول مع معالجات إنفيديا GeForce RTX 30 لخوض تجربة لعب مميزة؟ إذا كان ذلك صحيحًا، فدعنا نقدم نبذة عما توفره لك.

معالجات RTX 30 مع ألعاب الرياضة

بما أن نحو ثلاثة أرباع اللاعبين يلعبون ألعاب الرياضة، فإن إنفيديا تمكن اللاعبين من اللعب بمعدل 240 إطار في الثانية عبر معالجات رسومات تتبع الأشعة التي توفرها على أكثر من نصف ألعاب الرياضة المتوفرة، وهو ما ساهم في مضاعفة مبيعات العام الماضي.

وبينما توفر معظم الحواسيب المحمولة سرعة تفوق 240 إطارًا في الثانية على نسبة كبيرة من ألعاب الرياضة والألعاب الأخرى، فإن معالج رسومات RTX 3080 يوفر سرعة تصل 240 إطارًا في الثانية على الألعاب القوية جدًا مثل OVerwatch، Rainbow Six Siege، Volarant، وFortnite بفضل التقنيات التي يوفرها المعالج.

تقنية NVIDIA Reflex مع لعبة Rainbow Six Siege

تقنية NVIDIA Reflex مع لعبة Rainbow Six Siege

تُعد لعبة Tom Clancy’s Rainbow Six Siege واحدة من أشهر ألعاب القنص، وبسبب جمهورها الكبير، أضافت إنفيديا “باتش” لدعم تقنية Reflex التي تقلل سرعة الاستجابة وبالتالي ترفع من سرعة اللعب والتحكم. يوفر هذا “الباتش” سرعة استجابة أقل بنحو 30% مع تقنية Reflex ويمكن تحميله وتثبيته بسهولة.

تقنية NVIDIA Reflex مع لعبة Overwatch

تقنية NVIDIA Reflex مع لعبة Overwatch

مثلما الحال مع لعبة Tom Clancy’s Rainbow Six Siege، فإن لعبة Overwatch هي الأخرى حصلت على دعم لتقنية NVIDIA Reflex التي ستقلل وقت الاستجابة لترفع سرعة اللعب وإطلاق النار وإصابة الأهداف أسرع.

ماذا ستوفر أجهزة Max-Q الجيل الثالث؟

عندما نتحدث عن الحواسيب المحمولة من سلسلة Max-Q، فإننا نتحدث عن أجهزة بمزايا هائلة وتصميم أنيق وخفيف رغم العتاد الداخلي القوي. وما يساعد هذا العتاد على تقديم إداء خارق إن صح التعبير، كم التقنيات والذكاء الاصطناعي التي توفره.

وتوفر إنفيديا مع معالجات رسومات GeForce RTX 30 تقنيات ذكاء اصطناعي قوية لتحسين تجربة اللعب بالتزامن مع تقليل الطاقة وزيادة السرعة، ويُعد أبرزها:

  • Dynamic Boost 2.0: تساعد هذه التقنية في تمكين معالج الرسومات والمعالج المركزي من الوصول إلى أعلى أداء ممكن بالتكامل معًا، ما يحسن من سرعة الجهاز.
  • WhisperMode 2.0: أُعيد تطوير هذه التقنية ودمجها في جميع الحواسيب المحمولة من سلسلة Max-Q، وذلك لمساعدة المعالج ومعالج الرسومات على التحكم بالحرارة بطريقة أفضل وزيادة سرعة المراوح حسب الحاجة.
  • NVIDIA DLSS: واحدة من أهم تقنيات إنفيديا مع معالجات تتبع الأشعة RTX. تأتي هذه التقنية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي مثبتة مع نوى RTX Tensor الموجودة بمعالجات الرسومات لتوفير سرعة مضاعفة تقريبًا على نفس الطاقة مقارنة مع الأجيال السابقة. فمثلًا تحتاج المعالجات الرسومية لتقديم دقة 1440 لكل إطار نحو 4 ملايين بكسل، لكن تقنية NVIDIA DLSS تعتمد على جزء من كل بكسل لإنتاج نفس الدقة.
NVIDIA MAX Q GeForce RTX 30

أجهزة ننصح بها لكل نسخة

  • RTX 3080: جهاز أسوس ROG Strix SCAR 17 وهو واحد من أفضل الحواسيب المحمولة المتوفرة في السوق ويأتي محملًا بعتاد قوي إضافي يتقدمه معالج Ryzen 9-5900HX من AMD وقرص تحزين 1 تيرابايت PCIe NVMe M.2 SSD.
  • RTX 3070: حاسوب أسوس المحمول TUF Gaming Dash F15 المخصص للألعاب الذي يوفر معه معالج إنتل الجيل الحادي عشر Core i7-11370H وقرص PCIe NVMe M.2 SSD بسعة 512 جيجابايت، وذاكرة رام 16 جيجابايت.
  • RTX 3060: حاسوب أسوس المحمول TUF Gaming Dash F15 المشابه للجهاز السابق باستثناء معالج الرسومات وذاكرة الرام، فهو يأتي مع عتاد داخلي مثل معالج إنتل الجيل الحادي عشر Core i7-11370H وقرص تخزين PCIe NVMe M.2 SSD بسعة 512 جيجابايت وذاكرة رام 8 جيجابايت.