6 ديسمبر، 2022 | 8:05 مساءً
تكنولوجيا

مرسيدس تكشف عن أفخم السيارات الكهربائية EQS

 كشفت شركة مرسيدس النقاب بالكامل عن EQS، وهي أكبر وأفخم سيارتها الكهربائية حتى الآن.

وتمثل مرسيدس EQS المكافئ العامل بالبطارية لسيارة مرسيدس S-Class، النموذج الرائد للعلامة التجارية.

وفي الشهر الماضي، كشفت شركة صناعة السيارات الألمانية النقاب عن الجزء الداخلي من EQS جنبًا إلى جنب مع عدد لا يحصى من الميزات والتكنولوجيا داخل السيارة.

وقالت الشركة: EQS هي أول سيارة صالون كهربائية بالكامل من مرسيدس، وتعيد الشركة من خلالها تعريف قطاع السيارات هذا.

وأضافت: تعد EQS النموذج الأول الذي يعتمد على الهندسة المعمارية المعيارية للسيارات الكهربائية الفاخرة، ومن خلال دمج التكنولوجيا والتصميم والوظائف والاتصال، تُسعد السيارة كل من السائقين والركاب.

وأكدت شركة صناعة السيارات أيضًا مواصفات الإنتاج الخاصة بسيارة السيدان الكهربائية، حيث إنها مجهزة بحزمة بطارية ضخمة تبلغ 107.8 كيلو واط وتتيح مدى يصل إلى 770 كيلومتر.

كما إنها السيارة الأولى من بين تسع سيارات كهربائية أخرى تخطط شركة صناعة السيارات لإطلاقها بحلول عام 2022.

وتتضمن ميزات السيارة الأبواب الأمامية والخلفية الأوتوماتيكية، وشاشة Hyperscreen بقياس 56 إنشًا مع نظام المعلومات والترفيه MBUX الخاص بالشركة، وشاشة الواقع المعزز عبر الزجاج الأمامي.

وتمتد مقابض الأبواب تلقائيًا مع اقتراب السائق، وتفتح الأبواب عندما يقترب السائق، ويمكن للباب أيضًا أن يغلق نفسه عندما يضغط السائق على الفرامل، ويمكن للسائق أيضًا تشغيل أبواب الركاب للسماح للآخرين بالدخول والخروج من السيارة.

ويفخر مصممو مرسيدس بأن التصميم الجديد ساعد في جعل EQS أكثر سيارات الركاب كفاءة من حيث الديناميكية الهوائية التي ينتجها المصنع في العالم.

ولمساعدتها في الانسياب عبر الهواء بشكل أكثر سلاسة، فإن السيارة تنخفض تلقائيًا عندما تزيد السرعة عن 120 كيلومتر في الساعة، وتنخفض عندما تزيد السرعة عن 160 كيلومتر في الساعة.

وتحتوي EQS على برنامج Power Nap الخاص لمساعدة السائقين في الحصول على قسط من النوم أثناء التوقف للراحة.