27 نوفمبر، 2022 | 8:50 مساءً
الشأن التركيسياسة حول العالم

تركيا تواصل تلقي رسائل التعزية بضحايا تفجير إسطنبول

تلقت تركيا الإثنين مزيدا من رسائل التعزية والتضامن من عدة دول إثر التفجير الذي وقع استهدف شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول الأحد.

وبعث رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف رسالة تعزية إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان على خلفية التفجير.

وقال توكاييف في رسالته: “تلقيت ببالغ الحزن نبأ مقتل أبرياء جراء العمل الإرهابي الذي وقع في إسطنبول”.

وقدم توكاييف التعازي باسمه ونيابة عن الشعب الكازاخي إلى الرئيس أردوغان وأهالي الضحايا.

وأضاف: “في مثل هذا الوقت العصيب نشاطر الشعب التركي الشقيق ألمه من أعماق قلبنا”.

كما بعث رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو رسالة تعزية إلى الرئيس أردوغان.

ولفت إلى أن بلاده تلقت ببالغ الحزن والأسى نبأ التفجير المروع الذي وقع في إسطنبول وأسفر عن سقوط ضحايا.

وأفاد أن جمهورية بيلاروسيا تدين بشدة “هذا العمل اللاإنساني الخسيس، والذي لا يمكن تبريره بأي شكل من الأشكال”.

بدورها قالت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن في تغريدة عبر تويتر: “نشاطر الشعب التركي الذي تعرض لهجوم صدمته وألمه”.

وذكرت أن فرنسا تقف إلى جانب تركيا في مكافحة الإرهاب.

من جهتها نشرت وزارة الخارجية الأرجنتينية رسالة تعزية عبر حسابها على تويتر، وأعربت عن تضامنها مع الشعب التركي.

كما قدم المستشار الألماني أولاف شولتس تعازيه للشعب التركي عبر تغريدة على تويتر.

وقال شولتز: “المشاهد التي وصلتنا من قلب إسطنبول مروعة”، معربا عن تعاطفه مع ضحايا الإرهاب وعائلاتهم.

وأسفر التفجير الإرهابي الأحد عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 آخرين بينهم اثنان في حالة حرجة، حسبما صرح فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي.

[1]يني شفق

المصادر

المصادر
1 يني شفق