6 أكتوبر، 2022 | 1:36 صباحًا
اخبار دوليهالشأن التركي

“شيري” للسيارات الصينية تسعى لفتح خط إنتاج في تركيا

قال نائب رئيس فرع تركيا في شركة “شيري” الصينية لصناعة السيارات، جينغهاي ماي، إن شركته وضعت عملية إنتاج السيارات في تركيا بغرض التصدير إلى أوروبا ضمن خطتها الخمسية الإستراتيجية.

جاء ذلك في معرض إجابة ماي على أسئلة مراسل الأناضول، عبر تطبيق “زوم”، بشأن دخول شركة تصنيع السيارات الصينية شيري إلى السوق التركية.

وأضاف ماي أن شركته عاقدة العزم على تطوير أنشطتها في السوق التركية تدريجيا، وإنشاء مصنع للسيارات في تركيا بغرض التصدير إلى أوروبا.

وأعرب عن سعادته البالغة لدخول شيري إلى السوق التركية، وقال: “نولي دائمًا أهمية كبيرة للسوق التركية. لقد اكتسبنا خبرة كبيرة في العشرين عامًا الماضية ما مكننا من إدخال تحسينات على منتجاتنا من حيث التصميم والأداء”.

وتابع قائلا: “إن صورة شيري الجديدة في تركيا مختلفة تمامًا عن صورتها التي كانت موجودة قبل 10 سنوات، الآن هو الوقت المناسب لعودة شيري إلى تركيا”.

وأفاد ماي أن التجربة التي اكتسبتها شيري خلال مسيرتها الصناعية مكنتها من تطوير الإنتاج، وأن الشركة عاقدة العزم على إنشاء فرع لها في إسطنبول بشكل خاص، لإطلاع العملاء على آخر التقنيات التي وصلت إليها.

وأضاف: “سنكون دائماً إلى جانب العملاء والشركاء والمستخدمين النهائيين، وسنبذل قصارى جهدنا لتقديم أفضل المنتجات وأفضل السيارات.. نحن نولي أهمية كبرى لإستراتيجية الأسعار وجودة الخدمات ومواصلة تحسين الإنتاج وتقديم أفضل المنتجات والخدمات للزبائن”.

وذكر أن شيري ستدخل السوق التركية هذا العام من خلال سيارات Tiggo و7 Pro، وTiggo 8 Pro، وOmoda 5، إضافة إلى طرح السيارات الكهربائية للبيع في السوق التركية.

وفيما يتعلق باستراتيجية شيري في السوق التركية، قال: “أعتقد أن لدينا استراتيجية ناضجة للغاية في السوق التركية. اتخذنا الخطوة الأولى ولدينا استراتيجية مدتها خمس سنوات تهدف إلى توسيع حصتنا في السوق التركية”.

وأضاف: “نحن واثقون جدًا من منتجاتنا والجودة والتكنولوجيا والخدمات التي نوفرها. شيري أنجزت أعمالًا ناجحة جدًا في السوق العالمية ولمدة 19 عامًا متتالية”.

وتابع: “كما احتلت (الشركة) المركز الأول في تصدير المنتجات الصينية إلى الأسواق العالمية. لذلك، نعتقد أن حصتنا السوقية في تركيا ستكون جيدة جدًا وستزيد بمعدل مرتفع جدًا”.

وأكد ماي أن لديهم استراتيجية طويلة الأمد في تركيا، وقال: “سنقف دائمًا إلى جانب شركائنا المحليين والمستخدمين النهائيين. تعد تركيا سوقًا مهمًا للغاية يقع بين أوروبا وآسيا، وهو مكان جيد جدًا لاستراتيجيتنا المستقبلية لدخول أسواق الاتحاد الأوروبي”.

ولفت ماي إلى أن شركة شيري لا تتأثر بمشاكل التوريد والرقائق العالمية التي أثرت بشكل سلبي على قطاع صناعة السيارات.

وأشار إلى حقيقة أن مشكلة الرقائق أثرت على العديد من الشركات المصنّعة للسيارات، خاصة أثناء جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية العالمية.

وقال: “لا تواجه منتجات شيري مشكلة في الإمداد. نحن قادرون على تسليم الطلبيات في الوقت المحدد. هذه واحدة من الميزات المهمة التي نوفرها للمستوردين”.

وذكر ماي أن استراتيجية شيري تقوم على “الربح المتبادل”، وقال: “تعد تركيا سوقًا ضخمًا للسيارات، وهناك العديد من الشركات المصنعة للسيارات في تركيا، لذلك أستطيع القول إن هذا البلد يعتبر مركزًا مهمًا لإنتاج السيارات، خاصة أن تركيا بلد قريب من الأسواق في أوروبا وآسيا”.

واختتم بالقول: “أعتقد أنه مع تطور شركتنا في السوق التركية سوف يمكننا من تعزيز موقعنا في السوق الأوروبية كذلك”.