29 سبتمبر، 2022 | 6:18 مساءً
اقتصاد عربي و دولي

“أرامكو السعودية” تبرم صفقة استثمارية في البنية التحتية بقيمة 12.4 مليار دولار

أبرمت “أرامكو السعودية” أكبر شركة نفط بالعالم، صفقة استثمار في البنية التحتية، مع ائتلاف تقوده شركة غلوبال إنرجي بارتنرز (إي آي جي)، قيمتها 12.4 مليار دولار.

وأشارت الشركة في بيان لها، إنه “بموجب الصفقة ستستأجر شركةٌ تابعة لأرامكو السعودية (أسست حديثا) وهي “أرامكو لإمداد الزيت الخام”، حقوق استخدام شبكة خطوط أنابيب الزيت الخام المركّز (التابعة لها) لمدة 25 عامًا”.

في المقابل، ستحصل ” أرامكو لإمداد الزيت الخام” بدورها على تعرفة مدفوعة من أرامكو السعودية عن كميات الزيت الخام المركّز التي تتدفق عبر الشبكة، وتكون تلك التعرفة مرتبطة بحد أدنى لحجم تلك الكميات”.

وستحتفظ أرامكو السعودية بحصة أغلبية نسبتها 51% في الشركة الجديدة، فيما يحتفظ الائتلاف الذي تقوده (إي آي جي) بحصة 49%، وفق البيان.

وأوضحت أرامكو أنها “ستظل محتفظةً بملكية شبكة خطوط الأنابيب بشكل كامل، مع بقاء سيطرتها التشغيلية التامة عليها”.

وذكر البيان أن “أرامكو ستحصل على متحصلات تُقدّر بحوالي 12.4 مليار دولار، بما يكفل تعزيز مركزها المالي من خلال واحدة من أكبر صفقات البنى التحتية في قطاع الطاقة العالمي”.

ولم يحدد البيان أطراف الائتلاف التي أبرمت أرامكو معه الصفقة سوى شركة (إي آي جي).

وتعد هذه الصفقة هي الأكبر لأرامكو منذ إدراجها أواخر 2019 عندما باعت حكومة المملكة العربية السعودية حصة أقلية فيها مقابل 29.4 مليار دولار في أضخم طرح عام أولي في العالم.‎

أعلنت “أرامكو السعودية” أكبر شركة نفط بالعالم، أنها أبرمت صفقة استثمار في البنية التحتية، مع ائتلاف تقوده شركة غلوبال إنرجي بارتنرز (إي آي جي)، قيمتها 12.4 مليار دولار.

وقالت الشركة في بيان، إنه “بموجب الصفقة ستستأجر شركةٌ تابعة لأرامكو السعودية (أسست حديثا) وهي “أرامكو لإمداد الزيت الخام”، حقوق استخدام شبكة خطوط أنابيب الزيت الخام المركّز (التابعة لها) لمدة 25 عامًا”.

في المقابل، ستحصل ” أرامكو لإمداد الزيت الخام” بدورها على تعرفة مدفوعة من أرامكو السعودية عن كميات الزيت الخام المركّز التي تتدفق عبر الشبكة، وتكون تلك التعرفة مرتبطة بحد أدنى لحجم تلك الكميات”. [1]وكالات

وستحتفظ أرامكو السعودية بحصة أغلبية نسبتها 51% في الشركة الجديدة، فيما يحتفظ الائتلاف الذي تقوده (إي آي جي) بحصة 49%، وفق البيان.

وأوضحت أرامكو أنها “ستظل محتفظةً بملكية شبكة خطوط الأنابيب بشكل كامل، مع بقاء سيطرتها التشغيلية التامة عليها”.

وذكر البيان أن “أرامكو ستحصل على متحصلات تُقدّر بحوالي 12.4 مليار دولار، بما يكفل تعزيز مركزها المالي من خلال واحدة من أكبر صفقات البنى التحتية في قطاع الطاقة العالمي”.

ولم يحدد البيان أطراف الائتلاف التي أبرمت أرامكو معه الصفقة سوى شركة (إي آي جي).

وتعد هذه الصفقة هي الأكبر لأرامكو منذ إدراجها أواخر 2019 عندما باعت حكومة المملكة العربية السعودية حصة أقلية فيها مقابل 29.4 مليار دولار في أضخم طرح عام أولي في العالم.‎

المصادر

المصادر
1 وكالات