27 سبتمبر، 2022 | 10:43 صباحًا
الشأن التركي

بعد الفيضانات .. ولاية أرتفين تواجه خطر الجفاف

تواجه ولاية أرتفين شمال شرق تركيا خطر الجفاف هذه المرة بعد الفيضانات والانهيارات الأرضية التي تسببت في خسائر في الأرواح والممتلكات، وألحقت أضرارًا بالغة بالبنية التحتية والبنية الفوقية.

وأفادت وكالة DHA التركية أن معدلات إشغال السدود المقامة على نهر كوروه في المدينة، شهدت انخفاضاً ملحوظاً ،و بلغ معدل إشغال سد بوركا 56 في المائة، وسد موراتلي 27 في المائة، وسد ديرينر 5 في المائة. 

وأشارت إلى أنه يتم المساهمة في الاقتصاد الوطني من خلال السدود المبنية على نهر كوروه، والتي تنبع من جبال مسكيت في بايبورت وتتدفق إلى البحر الأسود من باتومي في جورجيا وتتدفق في المرتبة الثانية بعد نهر الأمازون في أمريكا الجنوبية والأسرع في تركيا.

على صعيد آخر انخفضت معدلات إشغال السدود المقامة على نهر كوروه البالغ طوله 431 كيلومترًا، ويقع 410 كيلومترات منها داخل حدود تركيا و 21 كيلومترًا داخل حدود جورجيا

وبلغ معدل إشغال سد بوركا 56 في المائة، وسد موراتلي 27 في المائة، وسد ديرينر 5 في المائة.