4 أكتوبر، 2022 | 10:26 مساءً
اخبار دوليه

الأمم المتحدة تتعهد بمتابعة ملف الأسرى الفلسطينيين

تعهدت الأمم المتحدة، مساء الأحد، ببذل كل ما في وسعها لإنهاء التصعيد في قطاع غزة، وضمان سلامة وأمن السكان المدنيين، ومتابعة ملف الأسرى الفلسطينيين.

جاء ذلك في بيان أصدره المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، وصل الأناضول نسخة منه.

وقال المسؤول الأممي: “لقد شاركت الأمم المتحدة بشكل مكثف وعملت بشكل وثيق مع مصر للتوسط في استعادة الهدوء (في غزة)”.

وأضاف: “نؤكد التزامنا ببذل كل ما في وسعنا لإنهاء التصعيد المستمر، وضمان سلامة وأمن السكان المدنيين، ومتابعة ملف الأسرى الفلسطينيين”.

وتعهد بـ”مواصلة العمل مع جميع الأطراف المعنية لتهدئة الوضع بشكل عاجل”.

وبدأ مساء الأحد، سريان اتفاق وقف إطلاق النار، بين إسرائيل وحركة “الجهاد الإسلامي” في قطاع غزة، بوساطة مصرية.

وعلى مدار الثلاثة أيام الماضية، شن الجيش الإسرائيلي غارات على قطاع غزة، ضمن عملية عسكرية بدأها الجمعة، ضد حركة “الجهاد الإسلامي”.

في المقابل، أطلقت “سرايا القدس”، الجناح المسلح لحركة الجهاد، رشقات صاروخية، وقذائف هاون باتجاه المواقع الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وتسببت العملية الإسرائيلية بمقتل 43 فلسطينيا، بحسب بيان لوزارة الصحة في قطاع غزة.

[1]الأناضول

المصادر

المصادر
1 الأناضول