9 ديسمبر، 2022 | 9:13 صباحًا
أخبار "كوفيد 19"

لا دخول للحرمين دون تطعيم بدءا من رمضان

أعلنت السلطات السعودية أنها ستسمح فقط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا بأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام في مكة المكرمة خلال شهر رمضان.

وأشارت وزارة الحج والعمرة في بيان إلى أن منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام في مكة، وكذلك زيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة، سيكون “بدءًا من الأول من رمضان، للأشخاص المحصنين”.

وأكدت أن التصاريح ستُمنح لكل شخص “محصّن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصّن أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعاف من الإصابة”.

وأضافت أن السلطات ستعتمد على تطبيق هاتفي للتأكد من صحة المعلومات، مشيرة إلى أن حجز تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة سيكون من خلال تطبيقين أيضا “وذلك بحجز الخانة الزمنية المتاحة”.ADVERTISING

وفي وقت سابق أمس أعلنت وزارة الحج والعمرة رفع الطاقة التشغيلية للمسجد الحرام بمكة المكرمة، مع التقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، مشددة على أن منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي بدءًا من تاريخ 1 رمضان 1442هـ سيكون حصرًا للأشخاص المحصنين وفق ما يظهره تطبيق (توكلنا) لفئات التحصين.