30 نوفمبر، 2022 | 6:06 مساءً
سياحة

تركيا.. اكتشاف 255 قطعة أثرية تعود الى العهد العثماني

عثر علماء الآثار الأتراك خلال عمليات التنقيب التي جرت تحت الماء على 255 قطعة أثرية.

وتشير صحيفة حرييت اليومية، إلى أن علماء الآثار عثروا خلال عمليات التنقيب الجارية في البحار التركية هذه السنة على 255 قطعة أثرية.

وتضيف، بدأت عمليات التنقيب تحت الماء في البحار التركية عام 1960، بعد أن اكتشفت مجموعة باحثين أجنبية في البحر الأبيض المتوسط بالقرب من مدينة فينيقية بقايا سفينة غارقة تعود إلى أواخر العصر البرونزي.

ومنذ ذلك الحين تستمر عمليات التنقيب تحت الماء، التي كشفت عن آثار مهمة تعرض حاليا في المتاحف التركية، وفي هذه السنة عثر العلماء على 255 قطعة أثرية مختلفة سلمت إلى المتاحف أيضا.

ويقول البروفيسور هارون أوزداش، من جامعة التاسع من سبتمبر في إزميرـ المشرف على المشروع التركي لجرد حطام السفن، هذه السفن كقاعدة عامة تكون على عمق 30-60 مترا، وكل غوصة بالنسبة لي هي رحلة إلى الماضي.

ويضيف، “عندما تصل إلى موقع غرق السفينة تشعر بأن الزمن قد توقف، حيث أن جميع السفن الغارقة تشبه كبسولة زمنية لم يمسها أحد، وهذه سعادة كبيرة لي كإنسان، يهتم بالملاحة والآثار”.

ووفقا له، بسبب الأحوال الجوية، وموقع الآثار القديمة لا يمكن للباحثين البقاء فترة طويلة تحت الماء، حيث أن “السفن لا تغرق في الأماكن التي يسهل الغوص إليها. ونحن نقوم بثلاث عمليات غوص لدراسة كل سفينة غارقة”.

ويضيف، خلال عملي مع الفريق تمكنا من تحديد هوية سفن عديدة تعود للعهد العثماني على عمق 70-80 مترا، خاصة في منطقة إزمير ومناطق وسط وشمال بحر إيجه، باستخدام كاميرات فيديو يمكن التحكم بها عن بعد.

ويقول، “تعود السفن التي اكتشفناها إلى القرن السادس عشر، أي إلى عهد الإمبراطورية العثمانية، وبالنسبة لنا كانت أهم سفينة مكتشفة تلك التي غرقت في منطقة جزيرة كويون”.