اخبار دوليهسياسة حول العالم

40 سفينة حربية تصل ستوكهولم للمشاركة بمناورات الناتو ببحر البلطيق

وصلت حوالي 40 سفينة حربية للدول الأعضاء في حلف الناتو، السبت، العاصمة السويدية ستوكهولم للمشاركة في مناورات “BALTOPS 22” التي ستبدأ غدا في بحر البلطيق.

وقال وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفيس، في حديثه للصحفيين، اليوم، إن بلاده وفنلندا سينضمان أيضا للمناورات.

وأضاف أن ما يحدث في المنطقة يمكن تعريفه على أنه “حرب باردة جديدة” أو “ستار حديدي جديد”، لافتا إلى أن ما يحصل هو صراع بين دول استبدادية وأوروبا الديمقراطية.

وتابع الوزير السويدي أن دول الناتو تبعث بإشارة بشأن أمن المنطقة من خلال السفن التي تم حشدها اليوم في ستوكهولم.

وفي بيان سابق، قال الناتو إن 14 دولة من حلفاء الناتو واثنين من الدول الشركاء للناتو، وأكثر من 45 سفينة وأكثر من 75 طائرة، ونحو 7000 جندي سيشاركون في الدورة 51 من التدريبات البحرية الرئيسية في الفترة من 5 إلى 17 يونيو”.

ومن ضمن المشاركين أيضا في المناورات، تركيا وبلجيكا وبلغاريا والدنمارك وإستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا ولاتفيا وليتوانيا وهولندا والنرويج وبولندا والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وستستضيف السويد، هذا العام، مناورات BALTOPS 22، والتي أطلقت أول نسخة لها عام 1972.

ويُعد BALTOPS تدريبًا سنويًا يُظهر بوضوح التزام الناتو بالحفاظ على السلام والأمن الإقليميين من خلال تدريب فريق من القوات الدولية يمكنه الاستجابة بسرعة في وقت الأزمات، وفقًا للحلف.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات على موسكو التي تشترط تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعده الأخيرة تدخلا في سيادتها.​​​​​​​