27 سبتمبر، 2022 | 11:06 صباحًا
اقتصاد تركيا

السلطات التركية تتخذ خطوات جديدة للرقابة على سوق العملات

كشفت وكالة “بلومبرغ” نقلاً عن مصادر مطلعة أن البنك المركزي التركي طلب من البنوك التجارية إبلاغه بأي مشتريات كبيرة بالدولار قد تؤثر سلباً على السوق.

كما طلب مسؤولون في الحكومة التركية من البنوك تقديم المشورة للعملاء من الشركات التي تتطلع إلى التحوط من أي خسائر محتملة بالليرة لاستخدام أسواق العقود الآجلة أو العقود الآجلة غير القابلة للتسليم لدى البنك المركزي.

ويشارالى أن السلطات التركية تراقب المستثمرين الذين يشترون كميات كبيرة من العملات الأجنبية،  سعياً لاحتواء تراجع الليرة..

ويذكر أن في الـ 12 من تشرين الأول الماضي أصدرت وزارة الخزانة التركية قراراً بتسجيل معلومات الهوية لجميع معاملات الصرف الأجنبية، التي تتم في مكاتب الصرافة، بعدما سجّلت الليرة انخفاضاً في تلك الفترة.

وفقدت الليرة أكثر من 20% من قيمتها مقابل الدولار خلال الأسبوعين الماضيين، متأثرة بدورة من التخفيضات الشديدة لأسعار الفائدة التي دفعت التضخم إلى أعلى مستوى خلال 20 عاما.

وتتداول العملة التركية منخفضة بـ 0.2% عند 13.55 ليرة أمام الدولار في الساعة 18:00 مساء في اسطنبول.

ويأتي هبوط سعر صرف الليرة على الرغم من سلسلة من الإجراءات الاستثنائية، بما في ذلك التدخلات الشديدة بالسوق من جانب البنك المركزي. في حين ساعدت عمليات بيع الدولار في عكس اتجاه تراجع الليرة خلال ديسمبر، إلا أنها أدت إلى تآكل صافي الاحتياطيات الدولية بالبنك المركزي، التي انخفضت إلى 8.6 مليار دولار فقط الشهر الماضي، من 26.4 مليار دولار في نهاية نوفمبر.