8 ديسمبر، 2022 | 6:47 مساءً
اقتصاد تركياسياحة

“أوزنجول” تبدأ باستقبال عشاقها الأجانب

افتتح مسؤولو قطاع السياحة في مدينة أوزنجول الواقعة جنوب شرقي مدينة طرابزون شمال تركيا، الموسم الصّيفي وتم استقبال سياح العام الجاري، بعد نجاحهم في توفير عطلات آمنة للزوار خلال الموسم الشتوي، بفضل ما تم اتخاذه من تدابير وقائية ضد جائحة كورونا.

حيث استقبل المركز السياحي في منطقة تشايكارا بقرية أوزنجول الساحرة أول مجموعة سياحية من الأجانب(بينهم أردنيين) لهذا الموسم، وقام السياح بجولة في شواطئ بحيرة أوزنجول مستمتعين بهوائها النقي ومناظرها الطبيعية الخلابة الفريدة.

حيث تعد منطقة أوزنجول Uzungöl واحدة من أكثر مناطق تركيا جمالا وطبيعة خلابة، تمتزج فيها زرقة المياه، مع خضرة الجبال، وتتنوع فيها التضاريس والمناخ، ما يجعلها قبلة للسائحين من الشرق والغرب.

وتتطلع قرية أوزنجول التي تضم أبرز الأماكن السياحية في طرابزون وهي بحيرة أوزنغول الساحرة بين واد تلفه الجبال المرتفعة، المكللة بالغابات الخضراء، وتضفي عليها مزيدا من السحر والجاذبية، ولا سيما عندما يسودها الضباب، ويلف غاباتها فتبدو إحدى روائع الخيال، لاستقبال المزيد من السياح في الأيام المقبلة، ضمن الموسم السياحي الحالي بعد انحسار فيروس كورونا.

وأعرب أغلب السياح المتواجدين في أوزنجول، لوكالة “ديمير أوران” التركية، عن سعادتهم وانبهارهم بالمناظر الطبيعية الخلابة الفريدة من نوعها في العالم التي تحتوي عليها المنطقة، كما أبدوا رضاهم الشديد عن الخدمات المتوفرة.

وثمّن السياح الأجانب والمحليين سياسة الحكومة التركية فيما يخص ملف مواجهة فيروس كورونا، واعتمادها برنامج “شهادة السياحة الآمنة”، ما جعل قطاع السياحة هذا العام، يقدم أفضل الخدمات في كل من الولايات التركية السياحية، منها طرابزون، التي تجذب اهتمام السياح المحليين والأجانب بمناطقها السياحية.

ونجحت تركيا العام الماضي، في تبوء مكانة الصدارة بين الدول المفَضلة لقضاء العطلات الآمنة في ظل جائحة كورونا، بفضل تدابيرها ضد الجائحة، وامتلاكها أفضل الوجهات السياحية وأماكن الاصطياف، ما حول تركيا إلى “علامة فارقة” في قطاع “السياحة الآمنة”، خلال فترة تفشي الفيروس، وساعد على ذلك حملات الترويج التي تنفذها وزارة الثقافة والسياحة.