29 سبتمبر، 2022 | 4:39 مساءً
أخبار "كوفيد 19"من هنا و هناك

دراسة : انتشار جائحة السمنة مستقبلا بسبب الوباء

مع وباء الفيروس التاجي ، تأثر نظام الحياة المتغير على عادات الأكل وسلوكيات المجتمع.

وبحسب البحث الذي أجرته جامعة إستينيا في اسطنبول ، ازدادت رغبة البالغين في تناول الطعام بسبب عوامل عاطفية وغير منضبطة.

وقد أجرت جامعة إستينيا دراسة لتسليط الضوء على العادات الغذائية المتغيرة أثناء الوباء . [1]نيوترك بوست

وأشارت إلى أنه شارك في البحث ما مجموعه 1336 شخصًا من 64 مقاطعة.

وكشفت الدراسة عن أن شخصًا من بين كل ثلاثة أشخاص اكتسب وزنًا في الوباء. ولفتت إلى أن المعجنات كانت تستهلك بشكل متكرر.

سلوكيات الأكل

من جهتها ،قالت عضو هيئة التدريس بجامعة إستيني ، إليف إميروغلو ، “كان هناك انخفاض في قدرة الناس على التحكم في أنفسهم أثناء تناول الطعام.

وأضافت، لقد قررنا أن هناك زيادات خطيرة في سلوكيات الأكل بسبب بعض المشاعر الإيجابية أو السلبية التي نطلق عليها الأكل العاطفي”

وأوضحت أنه مع زيادة الوقت الذي تقضيه في المنزل، بدأ الوزن الزائد يمثل مشكلة أمام الكثيرين.

وأظهرت الأبحاث أن عادات وسلوكيات الأكل قد تأثرت أيضًا بالوباء. إذن ، ما الذي يوصي به الخبراء بشأن التغذية في هذه العملية؟

ولفتت إليف إميروغلو الانتباه إلى تناول الخضار والفواكه ، وقالت: “إذا قمنا بتضمين بعض الخضار والفواكه بشكل متكرر في نظامنا الغذائي خلال فصل الصيف ، فربما اكتسبنا بعض المزايا في هذا الصدد إذا خططنا لأوقات وجباتنا”.

ممارسة التمارين الرياضية

وحذرت من أن هذا التغيير في النظام الغذائي قد يؤدي إلى مشاكل صحية جديدة، منوهة  أنه هذا قد يؤدي هذه الاضطرابات في السلوك الغذائي إلى انتشار جائحة السمنة في المستقبل. 

وأضافت ،كما أن أمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالسمنة قد تزيد من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكري وضغط الدم”.

ونصحت بضرورة استمرار ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على الصحة 

المصادر

المصادر
1 نيوترك بوست