5 أكتوبر، 2022 | 12:48 مساءً
اخبار دوليهالشأن التركي

أنقرة تدعم “بقوة” مقترحات قبرص التركية للتعاون مع الشطر الرومي

أعلنت تركيا دعمها “بقوة” للمقترحات التي عرضتها جمهورية شمال قبرص التركية على منظمة الأمم المتحدة بشأن التعاون مع إدارة جنوب قبرص الرومية.

جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخارجية التركية، الجمعة، تعليقا على حزمة التعاون التي عرضها رئيس قبرص التركية أرسين تتار، على الأمم المتحدة.

وقالت الوزارة إن تركيا تدعم “بقوة” المقترحات التي أرسلها الرئيس تتار في 1 يوليو/ تموز الجاري إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وأكّدت أن المقترحات تنص على إقامة التعاون مع الجانب القبرصي الرومي على أساس المساواة في السيادة والوضع الدولي المتساوي للشطرين.

وشدّدت على أن تنفيذ هذه المقترحات سيسهم في إحلال السلام والاستقرار في شرق البحر الأبيض المتوسط​، فضلا عن إرساء أرضية مشتركة لحل قضية قبرص من خلال إقامة تعاون بين الدولتين القائمتين في الجزيرة.

وفي وقت سابق الجمعة، عقد تتار اجتماعا مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون أوروبا وآسيا الوسطى والأمريكتين ميروسلاف جينكا، في العاصمة لفكوشا.

وفي تصريحات للصحفيين عقب اللقاء، قال تتار إنه قدم إلى جينكا حزمة مقترحات للتعاون من أجل إيصالها إلى زعيم الشطر الرومي نيكوس أناستاسيادس، بواسطة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وبحسب تتار، تتضمن الحزمة المقدمة إلى الأمم المتحدة مقترحات للتعاون بين القبارصة الأتراك والروم بشأن موارد الهيدروكربون والكهرباء والطاقة المتجددة والمياه على أساس حل الدولتين.

ومنذ عام 1974، تعاني جزيرة قبرص من انقسام بين شطرين تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.