28 مايو، 2023 | 10:00 صباحًا
سياحة

خليج “يبرقلي” في مرسين .. طبيعة ساحرة تمزج الينابيع بمياه المتوسط

بطبيعته الفريدة حيث تمتزج فيه مياه الينابيع الجوفية القادمة من جبال طوروس بالمياه المالحة للبحر المتوسط ، يجذب خليج “يبرقلي” في ولاية مرسين التركية (جنوب)، السياح المحليين والأجانب.

يطلق السكان المحليون على خليج يبرقلي، الواقع على ساحل قضاء سيليفكا (تعرف تاريخيًا باسم سلوقية) بولاية مرسين، اسم “حمام السباحة في البحر”، بسبب لونه الفيروزي المميز وعذوبة مياهه حيث تمتزج فيه مياه الينابيع العذبة مع مياه البحر.

وصول الزوار إلى خليج يبرقلي سهل، نظرًا لوجوده على بعد 15 كيلومترًا فقط من وسط قضاء سيليفكا وقربه من طريق مرسين-أنطاليا السريع.

يشكل الخليج مقصدًا للعديد من المصطافين في موسم الصيف، بسبب شاطئه المناسب لممارسة السباحة وطبيعته الخضراء، فضلًا عن كونه يشكل مقصدًا لعشاق التصوير الفوتوغرافي.

– المكان جنّة تستحق الزيارة

وقال رئيس بلدية سيليفكا صادق التون أوق، لوكالة الأناضول، إن الاهتمام بخليج يبرقلي من قبل السياح المحليين والأجانب يتزايد موسمًا بعد آخر.

وذكر التون أوق أن شاطئ يبرقلي يعتبر من المناطق المعروفة في قضاء سيليفكا وولاية مرسين بشكل عام، وقد اعتاد السياح المحليون والأجانب على زيارة هذا المكان خاصة في مواسم الصيف.

وتابع: “إنه مكان جميل للغاية، يتميز بمناظره الطبيعية الأخاذة واحتضانه لمياه الينابيع العذبة الرقراقة الباردة، القادمة من أعالي جبال طوروس، والتي تمتزج في هذا الخليج مع مياه المتوسط”.

ودعا التون اوق جميع زوار تركيا إلى زيارة خليج يبرقلي من أجل الاستمتاع بطبيعته الفريدة ومياهه البرّاقة، وقال: هذا المكان جنة تستحق الزيارة من جنان بلدنا الجميل.

وأضاف: “يأتينا زوار من أضنة (جنوب) وقيصري وقونية (وسط) والعديد من الولايات التركية، إضافة إلى الكثير من السياح الروس الذين أحبوا المكان كثيرًا وبدأوا يعرفون العالم به من خلال نشر صور لطبيعته الفريدة في وسائل التواصل الاجتماعي، مما زاد من عدد الضيوف القادمين من روسيا”.

وقال: “مياه الينابيع المتدفقة من جبال طوروس تمتزج في هذا المكان مع مياه البحر المتوسط. هذا التمازج يمنح الزوار تجربة فريدة من نوعها. نحن نرحب بالجميع للزيارة. يوجد في المنطقة مشاريع سياحية كبيرة للغاية وعلى امتداد خليج يبرقلي، تعمل من أجل خدمة زوار المكان وتوفير جميع متطلبات الراحة لهم”.

كما أشار التون اوق إلى أن منطقة خليج يبرقلي تشهد حركة استثمارية مهمة، حيث بدأت في المنطقة أعمال بناء مجموعة من الفنادق، إضافة إلى أعمال بناء مجموعة من الحدائق ومناطق للسباحة والمشي.