اخبار دوليهالشأن التركي

إدلب.. مركز تركي للعلاج الفيزيائي يمحو آثار الحرب

يساهم مركز العلاج الفيزيائي الذي افتتحته هيئة الإغاثة الإنسانية التركية “İHH”، في محو آثار الحرب عن ضحاياها، وذلك عبر إعادة تأهيلهم.

المركز الواقع في منطقة سرمدا بريف إدلب، يتكون من 3 أقسام، ويستفيد منه شهريا قرابة 90 مريضا.

ويقدم المركز التركي خدماته بالدرجة الأولى للمدنيين من ضحايا القصف، والحوادث المرورية ومرضى الاضطرابات العصبية.

وفي حديثه للأناضول، قال عطاء خطيب، مدير مركز العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل في سرمدا، إن المركز افتتح عام 2020.

وأضاف أن المركز يستقبل مرضى من كافة الفئات العمرية، وجميع من يمكنه الاستفادة من خدماته.

وأوضح أن أغلب من يراجعون المركز يعانون من اضطرابات عصبية، ليخضعوا فيما بعد لبرامج المعالجة التي يحددها الكوادر المختصة من الأطباء في المركز.

ويعمل المركز على مدار 6 أيام أسبوعياً، ويخدم فيه حاليا 6 أطباء أخصائيين و52 متدربا.