4 أكتوبر، 2022 | 11:47 مساءً
سياحة

حركة سياحية كثيفة تشهدها أنطاليا بعد كورونا

شهدت ولاية أنطاليا عاصمة السياحة التركية المطلة على البحر المتوسط، حركة سياحية كثيفة خلال العام الجاري للدرجة التي كاد نشاطها أن يناهز مستويات ما قبل وباء كورونا.

واستقبلت الولاية – التي تضم أكبر عدد من الفنادق ذات الخمس نجوم – هذا العام سياحاً من مختلف دول العالم في مقدمتها ألمانيا وروسيا وبريطانيا.

وبلغ إجمالي السياح الأجانب القادمين إليها حتى الآن 8.5 ملايين سائح، وهو أعلى رقم تسجله الولاية منذ عامين تليا وباء كورونا الذي تسبب في ركود سياحي.

وكانت أنطاليا (جنوب) قد شهدت ذروة حركتها السياحية عام 2019 حيث استقبلت حينها 16 مليون سائح في عام واحد.

أما العام الفائت، فاستقبلت 9 ملايين سائح، بينما يتوقع أن يتجاوز عدد السياح الأجانب القادمين إلى أنطاليا هذا الرقم بحلول نهاية العام الحالي.