سياحة

متاحف تركيا تشهد إقبال قياسي للزوار خلال عام 2021

أظهرت تقارير رسمية صادرة عن وزارة الثقافة والسياحة التركية، إقبال عدد كبير من الزوار على مختلف المتاحف، في الفترة ما بين 1 يناير/كانون الثاني، و28 ديسمبر/كانون الأول 2021، حسب وكالة الأناضول.

ووفق ما جاء في التقرير، فقد استقبل متحف “مولانا” جلال الدين الرومي في ولاية قونية، حوالي مليون و507 آلاف و264 زائراً. وتعود تسمية المتحف إلى البناء الذي يضم رفات الرومي والذي افتتح لاستقبال الزوار منذ 2 مارس/آذار 1927.

ويتميز المتحف بقبته المغطاة بالقرميد الأخضر والمزخرفة بخزف فيروزي. فيما زُيِّن قبر الرومي بقماش ذهبي، وخلفه غرفة تضم مقتنيات الرومي الشخصية كالقبعات المخروطية وسجادة صلاته وملابسه ومجموعة من الآلات الموسيقية القديمة كالناي المصنوعة من الخيزران.

أما مدينة هيرابوليس الأثرية الموجودة في منطقة باموق قلعة بولاية دنيزلي غربي البلاد، فقد زارها خلال الفترة ذاتها، قرابة مليون و197 ألفاً و561 شخصاً.

وتشتهر باموق قلعة (قلعة القطن) بمصاطبها البيضاء اللافتة، المتشكلة من رواسب صلبة بيضاء تبدو من بعيد مثل الثلج، فضلاً عن موقع هيرابوليس الأثري الذي يضم قبر أحد حواريي السيد المسيح، ومسرحاً تاريخياً، وغيرها من الأطلال.

في حين استقبلت، مداخن الجنيات المنتشرة في ثلاثة وديان بولاية نوشهر، حوالي 608 آلاف و742 شخصاً. فيما استضافت آثار غورامه في الولاية نفسها، نحو 552 ألفاً و617 زائراً، واستقبل متحف المتصوف “حجي بيكطاش”، 294 ألفاً و790 زائراً. أما وادي إهلارا المجاور لها بولاية أقسراي فقد استقبل 404 آلاف و676 شخصاً.

وباعتباره نقطة بداية التاريخ ومن أقدم دور العبادة على وجه الأرض، فقد استقبل موقع غوبكلي تبه بولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا، 565 ألفاً و346 شخصاً. وقد تم اكتشاف العديد من الآثار بالمنطقة تعود للعصر الحجري، وذلك طيلة 54 عاماً من الحفر والتنقيب. ودخلت بذلك غوبكلي تبه قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

وفي إسطنبول، فتح برج غلطة أبوابه لـ554 ألفاً و943 زائراً. ويعود تاريخ البرج الذي يصل ارتفاعه إلى 70 متراً إلى عام 528 للميلاد، ودخل قائمة التراث العالمي المؤقت في 2013.

وإلى الجنوب التركي، فقد استضافت مدينة “باتارا” الأثرية بولاية أنطاليا والتي تدمج بين سحر الطبيعة وعراقة التاريخ، 401 ألف و363 سائحاً من داخل البلاد وخارجها. فيما زار مدينة أوليمبوس التاريخية، 377 ألفاً و322 شخصاً، ومدينة فاسيليس التاريخية 287 ألفاً و586 شخصاً. أما متحف “زيوغما” للأعمال الفسيفسائية والذي حصل على الجائزة الكبرى للثقافة والفنون الممنوحة من قِبل رئاسة الجمهورية التركية، فقد استقبل، 252 ألفاً و904 زائرين.

وفي أنقرة فقد استقبل متحف الجمهورية ، حوالي 290 ألفاً و753 زائراً.