30 سبتمبر، 2022 | 3:35 صباحًا
الشأن التركي

تجميع القيادات المحلية تحت سقف “البنتاغون التركي”

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق مشروع جديد يضم أقوى وزارات تركيا، أطلق عليه اسم “الهلال والنجمة”، وذلك في منطقة “إيتي مسغوت” بالعاصمة التركية أنقرة، مشددا أنه “صرح يزرع الخوف في قلوب العدو ويمنح الثقة للأصدقاء”.

جاء ذلك خلال مراسم احتفال وضع حجر الأساس للمشروع الذي سيجمع مقرات وزارة الدفاع وهيئة الأركان وجميع قيادات القوات التركية، بجانب المبنى الجديد لجهاز الاستخبارات التركية MIT، المعروف باسم “القلعة”، والذي افتتحه أردوغان العام الماضي.

وشارك في حفل وضع حجر أساس المشروع إلى جانب أردوغان، كل من وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، ورئيس الأركان العامة يشار غولر، وكذلك جميع قادة القوات وكبار المسؤولين. [1]أنباء تركيا

وفي نطاق المشروع، سيتم بناء مبانٍ جديدة على شكل “الهلال والنجمة”، حيث سيتم نقل مقر وزارة الدفاع التركية أولا ثم جميع قيادات القوات الأخرى في مرحلة لاحقة، إلى المبنى الذي أطلق عليه الكثيرون “البنتاغون التركي”، في تشبيه له بمقر وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاغون”.

ويأتي الغرض من إنشاء المشروع، تعزيز التعاون والتنسيق بين القيادات العليا في وزارة الدفاع التركية، فضلا عن أن مقر قيادة القوات التركية ووزارة الدفاع يقعان حاليا في منطقة “كيزلاي” في أنقرة، التي أصبحت إحدى المناطق المكتظة بالسكان.

وسيتم ضمن نطاق المشروع المقرر الانتهاء منه في 19 أيار/مايو 2023، تجميع جميع الوحدات والقيادات تحت سقف مشترك.

وتم تصميم “الهلال والنجمة” على أرض تبلغ مساحتها حوالي 12.6 مليون متر مربع، كما أنه سيتم إنشاء مساحة مغلقة تبلغ 890 ألف متر مربع إجمالاً.

وسيتمكن ما مجموعه 15 ألف فرد من الخدمة في المشروع الجديد، كما سيكون هناك أيضًا مكان لإقامة الاحتفالات بمساحة 23 ألف متر مربع وسط المبنى.

وكانت فكرة المشروع طرحت عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي نفذها تنظيم “غولن” الإرهابي مساء 15 تموز/يوليو 2016.

ويقع “الهلال والنجمة” على مقربة من مبنى جهاز الاستخبارات التركية MIT المعروف باسم “القلعة”.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال أردوغان “سنجمع في مشروع (الهلال والنجمة) وزارة الدفاع وهيئة أركاننا وجميع قيادات قواتنا”.

وأشار أردوغان إلى أن المبنى الجديد سيكون “صرحا يزرع الخوف في قلوب العدو ويمنح الثقة للأصدقاء”.

ولفت إلى أن “إنشاء مثل هذا الصرح يستحوذ على أهمية بالغة في فترة يتحدث فيها العالم عن الهجمات الإلكترونية والسيبرانية”.

وأكد أردوغان أن “المبنى الذي سيتم تشييده، لن يكون مجهزا بأحدث التقنيات فحسب، بل سيتميز أيضًا بحساسيته للبيئة”.

وأشار أردوغان إلى أنه “ستكون هناك قاعات مؤتمرات بسعات مختلفة في الهيكل على شكل هلال الذي يعطي المشروع اسمه”.

وواصل “سيكون المشروع مفيداً لأمتنا وبلدنا وجيشنا، وأعتقد أن هذا المشروع الذي لا شك فيه سيضيف القوة لجيشنا البطل ولعاصمتنا وهذه المنطقة”.

وفي الختام، شكر أردوغان كل من ساهم وسيساهم في المشروع، مهنئا المهندسين المعماريين بشكل خاص.

وأكد أنه يؤمن ويثق في شركة المقاولات التي ستنفذ المشروع، وأنه لا يشك أنه سيكتمل بناءه في وقت قصير جدا.

المصادر

المصادر
1 أنباء تركيا