30 سبتمبر، 2022 | 2:59 صباحًا
رياضة

السفير القطري يدعو الجماهير التركية لحضور نهائي السوبر التركي

دعا السفير القطري لدى أنقرة الشيخ محمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني، الجماهير التركية إلى زيارة بلاده لحضور نهائي كأس السوبر التركي في الدوحة.

وفي مقابلة مع الأناضول، قال السفير: “أدعو الجماهير التركية إلى زيارة قطر لحضور مباراة نهائي كأس السوبر التركي” بين فريقي بشيكطاش وأنطاليا سبور في 5 يناير/كانون الثاني المقبل.

وأعرب السفيرعن سعادته “الشديدة” باستضافة قطر لنهائي كأس السوبر التركي، وقال إن هذه المباراة تأتي “في سياق استضافتنا لمختلف البطولات والأحداث الرياضية الهامة، كما أن الحدث يضيء على جانب آخر من جوانب التقارب والتعاون العديدة بيننا وبين الجمهورية التركية”.

وفي 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أعلن الاتحاد التركي لكرة القدم احتضان دولة قطر مباراة كأس السوبر التركي لموسم 2020-2021، والتي ستجمع بين فريقي بشيكطاش وأنطاليا سبور الشهر المقبل، حسب بيان للاتحاد.

وأشار الاتحاد، إلى أن المباراة ستقام على ملعب “أحمد بن علي” المونديالي في العاصمة الدوحة.

** علاقات مميزة

ووصف آل ثاني علاقات بلاده مع تركيا بأنها “بالغة التميز في مختلف المجالات والقطاعات، ومنها الرياضة”، مشيدا بمساهمة الشركات التركية في التجهيز لمونديال 2022 لكرة القدم الذي تستضيفه بلاده.

وشدد على أن علاقات الدوحة وأنقرة “بالغة التميز في مختلف القطاعات والمجالات، وتشكل الرياضة أحد مجالات التعاون العديدة المشتركة”، مشيرا أن “هناك بالفعل تنسيق وثيق في العديد من الأمور ذات الصلة”.

وأضاف: “واكبت تركيا التحضيرات الخاصة بملف كأس العالم منذ البداية وساهمت شركاتها في التجهيزات، فضلاً عن التعاون الوثيق بين الجانبين في التحضيرات للبطولة على غرار التدريبات في مجال توفير الأمن والسلامة وتأمين الفعاليات الرياضية”.

وأردف: “بشكلٍ عام فإن الرياضة من أفضل الوسائل التي تقرب الشعوب من بعضها، فما بالك بالشعب التركي الشقيق الذي نكن له كل ودٍ ومحبة”.

وتحتضن قطر فعاليات المونديال في الفترة بين 21 نوفمبر/تشرين الثاني، و18 ديسمبر/كانون الأول 2022، بمشاركة 32 منتخبا، تتنافس على 8 ملاعب.

** تجربة مبهرة

وعن مستجدات الاستعدادات لمونديال 2022، قال آل ثاني: “نعد العالم بأكمله بتجربة مبهرة لا تنسى، وقد أثبتت دولة قطر مراراً أنها عاصمة الرياضة العالمية من خلال إمكانياتها الهائلة ومنشآتها الرياضية وقدراتها التنظيمية، وباتت تتمتع بتجربة كبيرة في هذا الصدد وخبرة تراكمية عبر استضافتها العديد من البطولات العالمية والأحداث الرياضية الكبرى”.

وأشار إلى أن “هذه البطولة تُعد فرصة فريدة للتعريف بالمنطقة وثقافتها وتراثها ونسيجها الاجتماعي الفريد بأبهى وأفضل شكلٍ ممكن، ويمكن القول أن معظم التجهيزات الأساسية اكتملت، وتتواصل الاستعدادات لاستضافة هذا الاستحقاق الهام في عالم كرة القدم”.

ونوه السفير إلى أنه “بالإضافة للبعد الرياضي الرئيس لهذه البطولة، فإن قطر ركزت على العديد من الجوانب الهامة والحيوية في استعداداتها وتجهيزاتها بشكلٍ عملي وخلاق دون إغفال الجوانب الاجتماعية والإنسانية”.

وأوضح: “على سبيل المثال، يعد استاد (974) نموذجاً غير مسبوق في الهندسة الرياضية لناحيتي الابتكار والاستدامة، كما أنه أول استاد قابل للتفكيك بالكامل بعد انتهاء البطولة، بحيث سيتم استخدام الكثير من أجزائه في إقامة منشآت رياضية وغير رياضية في قطر وخارجها أو التبرع بها لتشييد مشاريع رياضية في دولٍ أخرى”.

** مونديال شتوي

وعن تنظيم المونديال لأول مرة في الشتاء، بين آل ثاني أن “فصل الشتاء في قطر من أروع وأجمل المواسم، باعتباره لطيفاً مائلاً للبرودة، لذا فهو مثالي لانعقاد هذه البطولة، وهذا الطقس يناسب درجات الحماس العالية للمشجعين وعشاق كرة القدم ويلطفها قليلاً”.

وتطرق السفير إلى بطولة كأس العرب التي استضافتها بلاده مؤخرا قائلا: “قطر تمكنت من تنظيم بطولة مبهرة لكأس العرب، وبدا الأمر كما لو كان تجربة ناجحة لكأس العالم 2022، وفرصة مثالية للوقوف على جاهزية التحضيرات والمرافق الخاصة بالبطولة”.

ولفت إلى أن بطولة كأس العرب “حظيت بأهميةٍ بالغة، وكان أكبر دليل على ذلك مصادقة مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، رسميًا على اعتماد بطولة كأس العرب 2021 للمنتخبات في قطر واقامتها تحت رعايتها”.

** جامعة الشعوب

وقال آل ثاني إن “الرياضة تجمع الشعوب وتقربهم وتحيد الخلافات والاختلافات، الأمر الذي بدا جلياً خلال بطولة كأس العرب التي جمعت محبي كرة القدم من مختلف أنحاء العالم العربي وقربتهم ومنحتهم لحظاتٍ مميزة، وهو ما يتسق مع الدور الإقليمي والدولي الذي تعرف به قطر”.

وأعرب عن فخر بلاده “بنجاح تنظيم هذه البطولة الرياضية الكبرى”، وقال “نفخر بالثناء والتقدير والإشادة التي حصلنا عليها والتي تدفعنا لتقديم الأفضل دائماً وإصلاح أوجه الضعف القصور”.

وتزينت 6 من ملاعب مونديال قطر 2022 لاستضافة بطولة كأس العرب التي جرت منافساتها في الفترة من 30 نوفمبر الماضي حتى 18 ديسمبر الجاري بمشاركة 16 منتخبا عربيا من قارتي آسيا وإفريقيا، وتوج بها منتخب الجزائر.

[1]الاناضول

المصادر

المصادر
1 الاناضول