30 سبتمبر، 2022 | 2:49 صباحًا
اخبار دوليهالشأن التركي

تركيا تدعو الأطراف الليبية إلى وقف الاشتباكات فوراً

دعت وزارة الخارجية التركية، الأطراف الليبية إلى ضبط النفس ووقف الاشتباكات فورا التي تشهدها العاصمة طرابلس منذ فجر السبت.

وقالت الخارجية التركية، في بيان، إن أنقرة تتابع بقلق بالغ الاشتباكات الدائرة في ليبيا والتي أسفرت عن مقتل مدنيين.

وأكدت أن الحفاظ على الهدوء الذي تحقق بعد جهود حثيثة على الأرض في ليبيا، يشكل أهمية كبيرة قيما يتعلق بأمن هذا البلد واستقراره ومستقبله.

وأوضحت أن تصاعد العنف يهدد إصرار الشعب الليبي على تحقيق السلام والاستقرار الدائمين.

وشدّدت على أن تركيا تنتظر في هذا الصدد من الأطراف إسكات الأسلحة والتركيز على حل مشاكلها بطريقة سلمية في أقرب وقت.

وأشارت إلى أن تركيا ترى أنه من الضروري إجراء انتخابات عادلة وحرة في عموم البلاد خلال أقرب وقت في إطار مطالب وتطلعات الشعب الليبي، وذلك لضمان استقرار البلاد وازدهارها وأمنها.

وزادت: “في هذا السياق، ينبغي استكمال أعمال البنية التحتية القانونية بسرعة وبتيسير من الأمم المتحدة”.

وذكرت أن تركيا وتماشياً مع هذه الأهداف تقف دائمًا إلى جانب أشقائها الليبيين.

في حين تشهد أحياء شارع الزاوية وباب بن غشير والصريم، مواجهات مسلحة بين مجموعات تتبع لجهاز “دعم وحفظ الاستقرار” التابع للمجلس الرئاسي ويرأسه غنيوة الككلي، و”اللواء 777″ التابع لرئاسة الأركان ويقوده هيثم التاجوري، بحسب مراسل الأناضول.

وأدانت حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، في بيان، اشتباكات طرابلس معتبرة أنها “غدر وخيانة”.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية تتمثل في صراع بين حكومتين، الأولى حكومة فتحي باشاغا التي كلّفها البرلمان، والثانية حكومة الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تكلف من قبل برلمان جديد منتخب.

وأثارت هذه الخلافات مخاوف من تحولها إلى حرب في ظل التحشيد المسلح المستمر في طرابلس من قبل قوات مؤيدة للحكومتين، ففي 16 مايو/ أيار الماضي، وقعت اشتباكات مسلحة بينها عقب دخول باشاغا، للعاصمة آنذاك قبل الانسحاب منها.