8 ديسمبر، 2022 | 9:58 صباحًا
تكنولوجيا

“واتس آب” يضيف ميزة جديدة تعفينا من إحراج مغادرة المجموعات

يستعد تطبيق “واتساب”، أحد أكثر تطبيقات الدردشة استخداماً في العالم، إلى التخلص من أحد القيود التي طالما سببت إحراجاً لمستخدميه عند مغادرتهم للمجموعات.

وحسب مصادر، فإن التطبيق، الذي تملكه شركة “ميتا”، قرر التوقف خلال وقت قريب عن إحراج مستخدميه؛ من خلال السماح لهم بالمغادرة الصامتة من المجموعات دون إشعار أي من أعضائها.

وقال المتخصص في التواصل الاجتماعي خالد موسى، حسب المصدر نفسه، إن “هذا التغيير لطالما انتظره المستخدمون منذ زمن، حيث كان البعض مجبراً على البقاء في مجموعات واتساب دون رغبتهم في ذلك، تفادياً للإحراج أمام بقية الأعضاء”.

وأشار موسى إلى أن هذا التغيير سيسمح لمشرف المجموعة فقط بمعرفة من الذي غادر، من دون أن يعلم أو يلاحظ أحد ذلك”.

إلا أنه قال: إن “واتساب يخاطر بهذا التغيير؛ لأنه عند بدء تفعيله على التطبيق سيدعم انسحاب أعضاء المجموعات منها وقت يشاؤون من دون إحراج، ما سيؤدي إلى تراجع عدد أعضاء المجموعات وهو ما لا يريده واتساب”.

من جهة أخرى، ذكر مستشار الأمن السيبراني مازن الدكاش مزيداً من التغييرات التي ستحدث في التطبيق، وتحديداً “واتساب للأعمال”، الذي سيشهد في الفترة المقبلة إطلاق خدمة “واتساب بريميوم” (WhatsApp Premium)، التي ستكون خدمة مدفوعة بالنسبة لأصحاب الشركات والأعمال فقط.

وأوضح الدكاش، وفق “سكاي نيوز”، أن خدمة “واتساب بريميوم” ستمنح الشركات القدرة على ربط حساب “واتساب” واحد بما يصل إلى 10 أجهزة، بالإضافة إلى القدرة على إنشاء رابط قصير يسمح للعملاء بالاتصال بالشركات عن طريق فتح الرابط الذي يتضمن رقم هاتف الشركة.

وأفاد الدكاش بأن “واتساب” لم يحدد بعد سعر الاشتراك بهذه الخدمة التي يطورها حالياً، بما سيساعده في تحقيق ربح مادي إضافي، فضلاً عن بسط سلطته أكثر فأكثر في عالم الأعمال مستفيداً من القاعدة الجماهرية الضخمة التي يمتلكها، كما يحدث في تطبيقات “فيسبوك” و”إنستغرام”.

ويبلغ عدد مستخدمي “واتساب” في العالم نحو مليارَي مستخدم نشط، وفقاً لأحدث الإحصائيات الرسمية الصادرة عن التطبيق في نوفمبر الماضي، وهو ما يجعله تطبيق التراسل الفوري الأكثر شعبية بالعالم.