25 سبتمبر، 2022 | 9:17 مساءً
سياحة

وادي “هورما” يسحر الناظرين بألوان الخريف

اكتسى وادي “هورما” وشلال “ايليجه” بولاية قسطموني التركية ( شمال)، بثوب الخريف، ساحرًا أنظار الزوار بجماله الطبيعي وتنوع ألوانه.

ويقع وادي “هورما” وشلال ايليجه” في منطقة “بينارباشي” بولاية قسطموني المطلة على البحر الأسود شمالي تركيا، في منطقة تشتهر بأوديتها وطبيعتها الخلابة.

وخلال الفترة الماضية، شهدت المنطقة زيادة ملحوظة في أعداد السياح الراغبين بالاستمتاع والاسترخاء بين أحضان الطبيعة، وخاصة خلال فصل الخريف حيث يتمازج اللون الأخضر مع الأصفر والبني في لوحة خريفية بهيجة.

ويستطيع الزوار الاستمتاع بروعة الطبيعة من خلال السير عبر الوادي على منصة خشبية أقيمت لهذا الغرض بطول 3 كم.

وترحب المنطقة الغنية بالمناظر الطبيعية، بزوارها طيلة الفصول الأربعة، حيث تتزين المنطقة بدرجات اللون الأخضر في فصلي الربيع والصيف، والبني والأصفر والأحمر والبرتقالي في الخريف، فضلًا عن اكتسائها حلتها البيضاء التي تضفي عليها جمالًا مميزًا في الشتاء.

ويعبر نهر “زاري” من قلب وادي هورما، موفرًا للزوار مناظر خلابة تختلط فيها الطبيعة المفعمة بالحياة مع المنحدرات العملاقة وأصوات الطيور المنبعثة من مختلف أنحاء الوادي.

وبعد اجتياز الوادي الذي يبلغ طوله 3.5 كيلومترًا، يظهر أمام زوار المكان شلال ايليجه الذي يصب من ارتفاع 10 أمتار في بحيرة تتكون تحت الشلال المحاط بلوحات خريفية تسر الناظرين.

وقال رئيس بلدية بينارباشي، شنول يشار، إن المنطقة تتمتع بجمال مميز للغاية، ما استرعى انتباه واهتمام الزوار المحليين والأجانب.

وذكر يشار لوكالة الأناضول، أن المنطقة شهدت خلال الفترة الماضية، زيادة ملحوظة في أعداد السياح، حيث تقدم الطبيعة لوحات خريفية يتمازج فيها اللون الأخضر مع الأصفر والبرتقالي.

وأضاف: الوادي يحتوي على منصة خشبية بطول 3 كيلومترات، جرى إنشاؤها من أجل محبي رياضة المشي. المكان يقدم لزواره فرصة الاستمتاع بمشاهدة مناظر طبيعية لا مثيل لها في أي مكان آخر.

وأكد يشار أن المنطقة تتمتع بجمال مختلف في كل موسم، وأن الوادي يتمتع بإطلالة رائعة مع مجموعة متنوعة من النباتات والأشجار ما يجعله مكانًا مفعمًا بالحياة.

واستطرد: مع كل خطوة، يكتشف الزائر عجائب جديدة. أهم ما يميز الوادي أنه يقدم لوحات طبيعية رائعة وبهيجة في كل موسم. ويوفر أجواء مختلفة عندما يكتسي بالأبيض في فصل الشتاء، وخضرة فريدة في فصلي الربيع والصيف، ومزيج من الألوان في الخريف، كما يمنح لزواره فرصة الاستمتاع والاسترخاء بين أحضان الطبيعة في جميع المواسم.

وأوضح يشار أن شلال ايليجه، يتمتع بدوره بجمال خاص، حيث يتواجد عند النقطة التي يتدفق منها نهر “زاري” عبر وادي هورما، ويمتلك جمال فريدًا يشبه الجنة المخفية.

من جهته، قال خالد أوراق الذي جاء من اسطنبول لزيارة المنطقة، إنه يشعر بسعادة كبيرة لوجوده في وادي هورما، واصفًا المكان بأنه يوفر للزائر فرصة الاستمتاع بروعة الطبيعة.

وأضاف لمراسل الأناضول: سعيد جدًا لوجودي هنا. إنه لمن الرائع أن يمتلك بلدنا مثل هذا المكان الساحر الذي يخطف الألباب بجماله الطبيعي الذي توفره الغابات المميزة.