29 نوفمبر، 2022 | 5:04 مساءً
من هنا و هناك

تعرف على أفضل الأغذية لنوم هادئ!

بينما تستطيع أطعمة أخرى أن تعكر صفو نومنا أو ربما تحرمنا منه. فما هي إذن المكونات التي يجب أن تتضمنها وجبة العشاء كل مساء للتمتع بنوم أفضل؟

إذ يمكن لبعض المأكولات أن تساعدنا في الحصول على نوم هادئ في الليل،

وهنا سنعرض لك وجبات خفيفة وأغذية يمكنها أن تساعدنا في زيادة القدرة على النوم وتحسين جودته،

وذلك وفقا لما نقله تقرير لـ”دويتشه فيله” (Deutsche Welle) عن موقع “سي إن إن” (CNN) الأميركي

1- الزبادي والتوت

الزبادي ليس مخصصا فقط لوجبة الإفطار، حيث يمكننا كذلك الاستمتاع به كونه وجبة خفيفة ولذيذة في المساء،

وفقا لمختصة التغذية والمتحدثة باسم أكاديمية التغذية والحمية بولاية فيرجينيا الأميركية نانسي فاريل. وبإضافة بعض حبات التوت للزبادي يمكننا الحصول على طعام قد يساعدنا على النوم.

ويمكن للكربوهيدرات الموجودة في التوت العمل على زيادة إنتاج مادة “السيروتونين” (serotonin) في المخ،

بينما يعمل الزبادي مصدرا لمادة “التربتوفان” (Tryptophan)، وتساعد المادتان على الاسترخاء والخلود إلى النوم.

2- عصير الكرز مع الجوز

تناولُ الكرز بصحبة بعض أنواع المكسرات يضمن مصدرا غنيا بـ”الميلاتونين” (Melatonin)،

وهو هرمون له دور مهم في عملية النوم والاستيقاظ اليومية لجسم الإنسان.

وفي فترة المساء، يزيد إنتاج الجسم من الميلاتونين بما يساهم في تعزيز النوم،

ويمكن لعصير الكرز أن يكون مصدرا طبيعيا لهذا الهرمون.

ويعد الجوز (عين الجمل) والفستق واللوز مصادر طبيعية أخرى لهرمون الميلاتونين،

وهي عناصر غذائية يمكن تناولها مع عصير الكرز لتكون وجبة خفيفة في المساء، مما يساعد لاحقا على النوم.

3- الكيوي

يعد الكيوي فاكهة مضادة للأكسدة ومصدرا لهرمون السيروتونين المساعد على تحسين جودة النوم،

أي معدل الوقت الذي نقضيه بالفعل نائمين، وليس فقط التمدد على السرير.

4- الموز وزبدة الفول السوداني

يحتوي هذا الثنائي على معدلات مرتفعة من المغنيسيوم، وهو من المواد التي يحتاجها الجسم للحصول على نوم طبيعي.

المصدر : الجزيرة + دويتشه فيله