28 يناير، 2023 | 3:29 صباحًا
الشأن التركي

“الفندق العائم”.. شركة تركية تقتحم عالم الرحلات البحرية الفاخرة

أطلقت شركة تركية خاصة، رحلات بحرية على متن سفينة سياحية ضخمة، أشبه بـ”فندق عائم”، تنطلق من منطقة بودروم السياحية الشهيرة، باتجاه جزر بحر إيجة.

وتنطلق سفينة “Blue Sapphire” يوميا من مرسى “Cruise Port” في مدينة بودروم، بولاية موغلا، جنوبي تركيا، وعلى متنها مئات السياح المحليين والأجانب.

وتتنوع رحلات السفينة، المعروفة بـ “الفندق العائم”، بين 3 أو 4 أيام، بحسب الجزر التي تشملها الرحلة في بحر إيجة.

وتقدم السفينة خدماتها في أجواء أشبه بفنادق الـ5 نجوم، فيما تتواصل فيها الفعاليات الترفيهية على مدار اليوم، إلى جانب إمكانية تذوق أطباق العديد من المطابخ العالمية.

ومن بين خدمات سفينة “الفندق العائم” أيضا، إقامة حفلات زفاف بحرية خاصة، إلى جانب إمكانية التسوق على متن السفينة.

وعند النزول إلى البر يقوم نزلاء “الفندق العائم” بالتجول في الجزر، واكتشاف الجمال الطبيعي والتاريخي فيها.

ـ رحلات 5 نجوم
وفي حديثه للأناضول، قال أحمد يازيجي، مدير عام شركة “Selectum Blu Cruises” التركية، التي تنظم رحلات السفينة المذكورة، إنهم أطلقوا رحلات بحرية لأول مرة عبر سفينة تركية تنطلق من بودروم وتتجول في جزر بحر إيجة.

وأضاف يازيجي، أن السفينة تتسع لـ 382 شخصا، وهي بطول 201 مترا، وتقدم العديد من الخدمات المختلفة لركابها.

وأشار إلى أنهم يقومون بجولات إلى أشهر الجزر في بحر إيجة.

ولفت يازيجي، إلى تلقيهم أعدادا كبيرة من طلبات إقامة حفلات الزفاف على متن السفينة.

وأوضح أنهم ومقابل الطلبات المتزايدة هذه، أطلقوا باقات معينة لحفلات زفاف بحرية، تختلف باختلاف ما تتضمنه من أنشطة وخدمات.

وشدد صاحب الشركة التركية، على أن ركاب السفينة لا يقتصرون على السياح الأجانب فقط، بل يوجد ضمنهم أتراك وبأعداد كبيرة.

وذكر أن الرحلات البحرية على متن مثل هذه السفن، باتت تشهد إقبالا واسعا في تركيا، خاصة خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.

وأفاد يازيجي، أنه ونظرا لتنظيمهم الرحلات ليلا ونهارا، فإن أعمار السياح المشاركين في هذه الرحلات تبدأ من 30 عاما.

وشدد على أن الأسعار المناسبة والجذابة، شكلت عاملا هاما في زيادة إقبال السياح الأتراك على الرحلات البحرية هذه.

وتابع “لدينا الآن على متن السفينة، العديد من السياح الأتراك القادمين من مختلف المناطق التركية”.

وحول تفاصيل مضمون الرحلات البحرية هذه، قال يازيجي، إنها تشهد إقامة أنشطة ترفيهية على مدار اليوم، وتتيح للضيوف إمكانية التسوق وتذوّق مختلف الأطباق العالمية، إلى جانب التجول في جزر إيجة عند الوصول إليها.

وفي سياق متصل، أعرب يازيجي، عن سعادته لكونهم أول شركة تركية تطلق رحلات من هذا النوع بسفينتها الخاصة.

وأضاف أن تنظيم مثل هذه الرحلات في بحر إيجة، كان حكرا على بعض الشركات الأجنبية، أما الآن فبدأ القطاع يشهد نشاطا ملحوظا للشركات التركية أيضا.

وأشار مدير الشركة التركية، إلى أنهم يهدفون لزيادة أعداد سفنهم الخاصة بهذه الرحلات.

ـ سياح منبهرون
بدوره، قال الزوجان ناهد وإيمار، القادمين من ولاية أماسيا، غربي تركيا، إنهما يشاركان لأول مرة في رحلة بحرية كهذه.

وأعربا عن سعادتهما لخوض هذه التجربة، وأنهما يوصيان عشاق الرحلات البحرية بالانخراط فيها.

أما السائحة نوين كوسوفا، فقالت إن أكثر ما تأثرت به حفلات الزفاف التي أقيمت على متن السفينة.

ووصفت كوسوفا، التجول بين جزر بحر إيجة على متن “الفندق العائم”، بأنه “رائع وجميل للغاية”.

[1]الأناضول

المصادر

المصادر
1 الأناضول