من هنا و هناك

النوم أقل من 6 ساعات يسبب أضرار بدنية وعقلية بالغة

أظهرت دراسة علمية حديثة نشرتها مجلة “Nature Communications”، قبل أيّام، عن الأضرار البالغة النّاجمة حال تقليص عدد ساعات النوم لأقل من 6 ساعات.

وأوضحت الدراسة، أن الأشخاص الذين ينامون يوميا أقل من 6 ساعات هم يؤذون عقولهم على المدى الطويل وقد يصاب بالخرف في المستقبل.

وتوصل معدو الدراسة إلى أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 أو 60 عامًا والذين ينامون بانتظام ستّ ساعات أو أقل كلّ ليلة هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف مقارنة بمن ينامون سبع ساعات.

كما أشارت الدراسة إلى أن الأشخاص البالغين من العمر 50 عامًا والذين ينامون ستّ ساعات أو أقل في الليلة هم أكثر عرضة للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية طويلة الأمد، منها مرض السكري، وارتفاع ضغط الدمن وأمراض القلب.

وأكدت الدراسة على أهمية النوم لحسن سير الجسم كله، ودوره في عملية تطهير الدماغ من البروتينات التي تتراكم فيه وتسبب أمراضا تنكسية للدماغ.

وفي عام 2019، نشرت منظمة الصحة العالمية الأسباب الـ 12 الرئيسية لاضطراب الخرف، من بينها التدخين والسمنة وارتفاع ضغط الدم وسوء التغذية وغير ذلك، متوقعة أن عدد مرضى الخرف في جميع أنحاء العالم من المتوقع أن يتضاعف ثلاث مرات في غضون 30 عاما.

والخرف هو اضطراب تتضرر فيه الوظائف الادراكية (القدرة على التفكير) والعقلية (الوظائف العاطفية والسلوكية)، ويمس بشكل تدريجي الذاكرة، والقدرة على التفكير، والإلمام من حيث الزمان والمكان، والقدرة على تشخيص الأشخاص والأشياء، عقب ذلك يطرأ انخفاض تدريجي أيضاً على القدرة بالقيام بأعمال يومية وعلى التواصل مع المحيط، وبمرور الوقت وإضافة إلى الضرر الإدراكي، يلحق الضرر بالقدرات البدنية أيضا.