4 أكتوبر، 2022 | 11:09 مساءً
اقتصاد تركيا

أسعار العقارات في تركيا ترتفع بنسبة تفوق 50% .. والسبب؟

تداولت وسائل الإعلام التركية في الآونة الأخيرة تقارير مفادها أن أسعار العقارات في تركيا سترتفع تدريجيًا إلى أكثر من 50 %، على الرغم من أن الأسعار شهدت فترة من الاستقرار منذ عام 2018 في ظل ارتفاع التكاليف.

وذكرت التقارير أن سوق العقارات في تركيا شهد إقبالا من الراغبين في الاستثمار العقاري أو الأجانب الذين يريدون تملك عقار للحصول على الجنسية التركية.

بدورهم قال ممثلو القطاع العقاري: إن أسعار المساكن سترتفع خلال الفترة المقبلة بسبب ارتفاع التكاليف، مشيرين إلى أن قوائم الأسعار الجديدة ستظهر في المشاريع القادمة، مشيرين إلى أن الأسعار سترتفع تدريجيًّا بنسبة تصل إلى 50 في المائة.

وأوضحوا أنه على الرغم من التأثير السلبي لوباء كورونا، فقد تم بيع مليون و499 ألفًا و316 منزلًا في جميع أنحاء البلاد العام الماضي، حيث تم تسجيل رقم قياسي تاريخي.

وأشاروا إلى أن زيادة التكلفة التدريجية ترجع إلى المشاريع التي ستقام العام المقبل، لافتين إلى ان الشركات القائمة على المشاريع هي من ستحدد الأسعار وفقا للتكلفة.

ورأوا أن الازدهار الحاصل في سوق العقارات التركي انعكس على الأسعار، لافتين إلى أن ارتفاع الأسعار جعل المستثمرين يتوجهون لهذا السوق الرابح، وبالتالي ازدادت نسبة الطلبات على الاستثمار لا سيما في ولايات شمال غربي تركيا مثل إسطنبول وبورصة ويلوا.

عوامل الارتفاع

من جانبه قال نظمي دورباكيم، رئيس جمعية البنائين في اسطنبول (İNDER): إن زيادة التكلفة الحقيقية بدأت منذ أغسطس 2018، ولكن لم تنعكس على الأسعار بسبب ظروف السوق، لكن ارتفاع الأسعار في الفترة الأخيرة قد أجبر على زيادة الأسعار.

وأكد دورباكيم في تصريحات له أن الأسعار ستشهد “زيادة تدريجية في المشاريع الجديدة، حيث وصلت تكلفة المتر المربع للمنزل -باستثناء الأرض- إلى أربعة آلاف ليرة”.محتوى ذو صلة

والعام الماضي ارتفعت الأسعار بنسبة 8.23٪ في أكتوبر، و8.03٪ في نوفمبر و 7.72٪ في ديسمبر مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

ولفت إلى أن سعر طن الحديد بلغ 3 آلاف و350 ليرة في يونيو من العام الماضي، وتجاوز 5 آلاف ليرة في ديسمبر، بينما ارتفع إلى 5 آلاف و 730 ليرة في الأيام الأولى من شهر يناير، كما ارتفع سعر المتر المكعب للخرسانة C35 من 195 ليرة في يونيو من العام الماضي إلى 255 ليرة اليوم، حيث تم شراء كيس الأسمنت مقابل 17 ليرة في يونيو و22 ليرة في يناير.

من جانبه قال رئيس جمعية مطوري الإسكان والمستثمرين ألتان الماس: ” أنه في خلال 6 أشهر ارتفع سعر طن الحديد الواحد من 500 دولار إلى 750 دولار”، متوقعًا ألا أن تكون أسعار المشاريع الجاهزة التي تباع اليوم مماثلة للمشاريع التي ستبنى من جديد.

وأوضح الماس أن معدل الزيادة يختلف من منطقة إلى أخرى معتمدًا على عوامل مثل العرض والطلب والفائدة.

ولعل أبرز ما يسعى إليه المستثمرون في ضوء الكم الهائل من المشاريع العقارية التي تشهدها تركيا، هو البحث عن موقع مناسب لشراء عقارهم، وبأسعار مميزة وتفضيلية، وذلك نظرا لأن هذه العملية تعد محفوفة بالمخاطر خصوصا بالنسبة للأجانب الذين لا يجيدون اتقان اللغة التركية.

أرقام وإحصائيات

وبحسب هيئة الإحصاء التركية، فإن مبيعات العقارات إلى الأجانب في تركيا حققت ارتفاعاً متواصلاً خلال الفترة بين عامي 2013 – 2020.

ومطلع العام الجاري 2021، أعلنت هيئة الإحصاء التركية، ارتفاع مبيعات العقارات في تركيا بنسبة 12%، خلال العام 2020، مقارنة بالعام 2019، موضحة أن عدد المنازل التي بيعت خلال عام 2020، وصل إلى مليون و499 ألفا و316.

وأشارت إلى أن “نسبة مبيعات المنازل الجديدة بلغت 31.3%، في حين ارتفع معدل مبيعات المنازل القديمة إلى 68.7%، ليصل مليون و29 ألفا”.