سياسة حول العالم

قوجة يؤكد على ضرورة إنشاء ممر طبي آمن لإجلاء الجرحى من أوكرانيا

أكد وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، في خطاب ألقاهالإثنين، أمام أعمال الدورة الـ 75 لجمعية الصحة العالمية على ضرورة إنشاء ممر طبي آمن لإجلاء الجرحى والمرضى من أوكرانيا في ظل الحراب الدائرة مع روسيا.

وتناول الوزير التركي خلال حديثه قضايا مكافحة جائحة كورونا وأزمة الغذاء العالمية وتأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية على البنية التحتية الصحية في أوكرانيا.

وأكد قوجة أن تركيا قامت خلال الحرب الروسية الأوكرانية بتوجيه مساعداتها الإنسانية، لا سيما المستلزمات الطبية والأدوية، إلى المنطقة.

وأضاف: “ينبغي إنشاء ممر طبي آمن وخاصة لإجلاء المرضى والمصابين. أود أن أعرب عن طلبي الدعم من المجتمع الدولي لهذا المقترح، لا سيما (دعم) منظمة الصحة العالمية، وتركيا مستعدة للقيام بدورها من حيث الإجلاء والعلاج”.

كما أشار أن الأمن الغذائي يشكل أكبر تهديد للعالم في الوقت الراهن.

وأعرب عن اعتقاده بأن الإجراءات التي ستتخذها منظمة الصحة العالمية اليوم لمواجهة تهديد الأمن الغذائي تحمل أهمية حيوية، مؤكدا أن بلاده ستسعى دائما لتكون جزءا بنّاء من عملية المفاوضات الدولية.

وحول جائحة كورونا، أفاد قوجة أن منظمة الصحة العالمية بذلت جهودا كانت موضع تقدير، مستدركا بالقول إنها لم تكن كافية ويجب مناقشتها.

ونوه أن تركيا نجحت في التعامل مع كورونا منذ اليوم الأول، وكذلك نظامها الصحي في كافة مراحل الجائحة.

ولفت أن بلاده لم تكتف بتقديم خدماتها المتميزة لمواطنيها فحسب، بل كشفت عن نموذج قوي من التضامن الدولي في مجالات مختلفة مثل تقديمها مساعدات اللقاح ومشاركتها خبراتها وتبرعها بمواد طبية لـ 161 بلدا و14 منظمة دولية.

وعبر عن تمنيه أن يغدو لقاح “توركوفاك” الذي طورته تركيا للقضاء على الجائحة عالميا، جزءا من التضامن الدولي.