30 نوفمبر، 2022 | 5:47 مساءً
سياحة

اكتشاف مستوطنات بشرية عمرها 5 آلاف عام غربي تركيا

اكتشفت السلطات التركية المختصة، مستوطنات بشرية تعود إلى العصرين البرونزي المبكر والروماني، خلال عمليات تنقيب جرت في موقع تل “سيد عمر هويوك” بولاية كوتاهية غربي تركيا.

وكانت أعمال الحفر بدأت في تل “سيد عمر هويوك” عام 1989 بهدف استخراج 12 مليون طن من خام اللجنيت (الفحم البني) الموجود تحت التل والاستفادة منها في دعم الاقتصاد.

واستمرت أعمال الحفر ثلاث سنوات برعاية شركة تشليكلر القابضة، وبعد اكتشاف آثار في موقع الحفر، تولت مديرية المتاحف بولاية كوتاهية، إدارة أعمال التنقيب الأثرية.

وقالت نازان أونان، المستشار العلمي للتنقيب عضو هيئة التدريس بجامعة “دوملو بينار” في كوتاهية، إن أعمال التنقيب التي جرت في الموقع تعد من أكبر مشاريع التنقيب في تركيا.

وأشارت أنه شارك في أعمال التنقيب 250 عاملا، بالإضافة إلى 50 فني متخصص في الأنثروبولوجيا (علم الإنسان) والترميم والمعمار والترميم المعماري والخزف.

وذكرت أونان أنهم أنهوا الكشف عن طبقة تمثل حقبة زمنية بين الفترتين الثالثة والثانية من العصر البرونزي المبكر، ووجدوا بها بعض الأطلال والبقايا المعمارية والاكتشافات الصغيرة.

وأضافت أنهم اكتشفوا امتدادا للمستوطنة البشرية التي عُثر عليها في المنطقة المحيطة بالتل، وأجروا دراسات لتحديد حدود المستوطنة التي ترجع إلى العصر البرونزي الوسيط.

وأوضحت أن هناك عدة مواقع في منطقة غربي الأناضول تضم آثارا معمارية للفترة الثانية من العصر البرونزي، إلا أنه لا يوجد موقع آخر في كوتاهية التي تعتبر جزءاً من المنطقة، مبينةً أن أعمال الحفر هناك انتهت باستثناء موقع سيد عمر هويوك.

وحول أهمية الموقع قالت أونان إن الكشف عن كامل الطبقة الموجودة ومحتوياتها يفيد في التوصل لنتائج حول مخطط المستوطنة ونوع المواد المستخدمة في البناء والغرض منها.

وأفادت أنهم عملوا طوال ثلاث سنوات في ثلاث طبقات تعود لثلاث أو أربع فترات زمنية، وانتهوا من أعمال الحفر والتنقيب فيها، وأنهم كشفوا عن مستوطنة بشرية كبيرة تعود للفترة الثالثة من العصر البرونزي المبكر ممتدة من أعلى التل وحتى المنطقة المحيطة به.

وأشارت إلى أنهم اكتشفوا في مستوطنة العصر البرونزي المبكر المحاطة بالجدران، أن بعض الأماكن قد تعرضت لحريق في ذلك العصر.