25 سبتمبر، 2022 | 7:58 مساءً
تكنولوجيا

جيلاً جديداً من الغواصات الصاروخية تطورها بريطانيا

ذكر موقع Navy Recognition المتخصص بالشؤون العسكرية أن بريطانيا تعمل على تطوير جيل جديد من الغواصات حاملة الصواريخ الباليستية.

وتبعا للموقع فإن بريطانيا بدأت بتطوير أول غواصة صاروخية من فئة Dreadnought الجديدة عام 2016، من المفترض أن تسلم الغواصة للجيش البريطاني عام 2028.

وأشار الموقع إلى أن بريطانيا تطور غواصات Dreadnought في مشروع تبلغ كلفته 31 مليار جنيه إسترليني،  لاستخدامهما بدلا عن غواصات Vanguard التي تخدم في سلاح بحريتها حاليا، وستتسلح الغواصات الجديدة بصواريخ Trident-2 من طراز D-5.Video Player

وستكون غواصات Dreadnought هي أكبر غواصات صاروخية في سلاح البحرية البريطاني، وسيبلغ طول كل واحدة منها 153.6 م، ومقدار إزاحتها للمياه سيعادل 17200 طن.