29 نوفمبر، 2022 | 6:23 مساءً
اقتصاد عربي و دولي

استقرار التوظيف في 2.5 مليون شركة بالاتحاد الأوروبي في 2020

أعلام الاتحاد الأوروبي ترفرف أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل يوم 21 أغسطس آب 2020. تصوير: إيف هيرمان - رويترز.

الاتحاد ساعد 30 مليون شخص بالاحتفاظ بوظائهم في 18 دولة

أوضح تقرير خاص بالمفوضية الأوروبية إن برنامجا يستند إلى قروض رخيصة من الاتحاد الأوروبي ساعد ما يصل إلى 30 مليون شخص في الاحتفاظ بوظائهم في 18 من دول الاتحاد العام الماضي، عندما جًمدت جائحة فيروس كورونا الاقتصادات في أرجاء التكتل، مما ساهم في استقرار التوظيف في 2.5 مليون شركة بحسب ما نشرته رويترز.

وفي ظل البرنامج، استخدم الاتحاد الأوروبي تصنيفه الائتماني (‭‭AAA‬‬) لإتاحة 100 مليار يورو في قروض إلى حكومات استخدمت برامج عمل قصيرة الأجل لإبقاء الناس في وظائفهم من خلال دعم جزء من رواتبهم بدلا من وضعهم في قوائم البطالة.

وقالت المفوضية في بيان إن البرنامج “دًعم ما بين 25 مليون و30 مليون شخص في 2020 .. هذا يمثل حوالي ربع إجمالي الأشخاص المستوظفين في الدول الأعضاء الثماني عشرة المستفيدة منه.”

وأبقى مثل هذا الدعم للعمالة معدل البطالة بلا تغير يذكر أثناء أكبر ركود على الإطلاق شهده التكتل المؤلف من 27 دولة العام الماضي، إذ ارتفع معدل البطالة من 6.5 بالمئة في مارس آذار إلى ذروة عند 7.8 بالمئة في أغسطس آب قبل أن يتراجع مجددا إلى 7.3 بالمئة في يناير كانون الثاني.

ومقارنة بالولايات المتحدة، حيث لم تُستخدم مثل هذه البرامج على نطاق واسع، قفزت البطالة إلى 14.8 بالمئة من قوة العمل في أبريل نيسان 2020 من 4.4 بالمئة في مارس آذار قبل أن تهبط تدريجيا إلى 6.3 بالمئة في يناير كانون الثاني هذا العام.