29 نوفمبر، 2022 | 6:17 مساءً
أخبار "كوفيد 19"الأسرة والصحة

إنتاج 2.4 مليار جرعة لقاح “بيونتيك” ضد كورونا في 2021

أكد العالم التركي أوغور شاهين، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لشركة “بيونتيك” الألمانية، إن شركته تعمل على زيادة إنتاجها من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، إلى 2.4 مليار جرعة بنهاية العام الجاري، لمساعدة العالم على العودة إلى الحياة الطبيعية.

وذكر شاهين في مقابلة مع وكالة الأناضول، أن تحقيق المناعة في أوروبا حتى نهاية الصيف القادم بات ممكنًا من خلال تسريع أنشطة التطعيم، حيث أن الموجة الجديدة من الجائحة ستستمر لبضعة أشهر.

وأردف قائلا: “لكن من المهم جدا منع أكبر قدر ممكن من حالات انتقال العدوى من خلال مواصلة حملات التطعيم”.

وقال: “أعتقد أنه من خلال اللقاحات الأربعة التي وافقت عليها السلطات الصحية في الاتحاد الأوروبي، يمكن تحصين أوروبا ضد فيروس كورونا بحلول نهاية الصيف المقبل، لكن لا يزال هناك الكثير من التدابير الأخرى التي يجب القيام بها في هذا الصدد”.

واستطرد: “هدفنا لعام 2021 هو توزيع أكبر عدد ممكن من اللقاحات، وفي هذا الإطار بدأنا بتوزيع جرعات من اللقاح على أكثر من 60 دولة”.

ولفت شاهين أن “فيروس كورونا اكتسب زخمًا جديدًا مع ظهور الطفرة البريطانية، حيث تكمن المشكلة في انتقال الفيروس المتحور بشكل أسرع وأسهل (..) شركات تطوير اللقاحات تعمل على إيجاد لقاحات جديدة ضد الفيروس المتحور”.

واستدرك: “يجب على الجميع حماية أنفسهم والآخرين، هذه هي الطريقة الوحيدة للسيطرة على الوباء. نحن نحارب هذا الوباء منذ عام، حيث لم يشهد الطب إنتاج لقاح بهذه السرعة كما حدث مع لقاح كورونا”.

واستكمل: “سنكون خلال الأشهر الستة القادمة قادرين على حل هذه المشكلة، المهم هو أن نكون مستعدين دائمًا لمواجهة الأوبئة بطريقة سريعة في المستقبل”.

وذكر أن شركته عندما بدأت بإجراء دراسات حول اللقاح، كان هدفها ضمان توزيع آمن وفعال، حيث نجحت فعلًا في تحقيق ذلك، وتمكنت من تطوير اللقاح في أقل من عام وبدأت بعملية توزيع اللقاحات.

وفي نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، أعلنت “بيونتيك” وشركة “فايزر” الأمريكية توصلهما إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا، وأنه “فعّال بنسبة 90 بالمئة”، ليحتلا المرتبة الأولى في السباق العالمي لإنتاج اللقاح.

وطورت الشركتان، اللقاح عن طريق تقنية الحمض النووي (mRNA)، التي تستخدم المادة الوراثية لتحفيز الخلايا على إنتاج بروتينات مقاومة للأمراض.

– لقاحنا سيصل تركيا قريبا

في سياق آخر، أكد شاهين، أن شركته تجري مفاوضات مع “هيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية” (توبيتاك/رسمية)، لإجراء دراسات مشتركة حول أبحاث مكافحة مرض السرطان.

وأردف: “يجري علماء من شركتنا والهيئة التركية، لقاءات منتظمة من أجل تنسيق العمل وإجراء دراسات مشتركة حول مكافحة السرطان”.

وتابع: “سيستغرق الأمر وقتًا للحصول على نتائج ملموسة بسبب الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم بسبب وباء كورونا، لكننا بالتأكيد سنواصل عملنا المشترك في هذا الشأن”.

وحول إرسال حوالي 4.5 مليون جرعة لقاح إلى تركيا، أفاد قائلا: “كان علينا القيام ببعض الترتيبات الفنية وأخرى متعلقة بمراقبة الجودة قبل إرسال تلك الجرعات وبالفعل تم الانتهاء من تلك الترتيبات الأسبوع الماضي”.

واستدرك: “إذا سارت الأمور على ما يرام، سيكون بمقدورنا بدء عملية التطعيم في تركيا (باستخدام لقاح بيونتيك-فايزر) نهاية مارس (آذار) الجاري”.