29 يناير، 2023 | 2:25 صباحًا
أخبار دولية

أذربيجان تبدأ بإعادة مواطنيها النازحين إلى مناطق قره باغ

بدأ النازحون من إقليم قره باغ الأذربيجاني العودة إلى مناطقهم بعد تحريرها من الاحتلال الأرميني عقب الحرب التي اندلعت بين الجانبين قبل عامين.

وبعد انتهاء حرب قره باغ الثانية في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، بدأت حكومة أذربيجان العمل بأقصى طاقتها لإعادة إعمار المنطقة.

وذكر مراسلون ، الأربعاء، أن دفعة أولى من نازحي مدينة زنغيلان عادت أمس إلى قرية آغالي التي أعادت الحكومة بناءها وفق مفهوم “القرية الذكية”.

وأوضح أن الدفعة الأولى تضم 10 أسر مكونة من 58 شخصا.

ومن المتوقع أن تعود 31 عائلة أخرى إلى آغالي خلال الأسبوع الجاري ليرتقع بذلك عدد الأسر العائدة إلى 41 في المرحلة الأولى.

وتأتي العودة ضمن برنامج وصفه الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بـ “العودة الكبيرة” يهدف إلى إعادة مئات آلاف الأشخاص الذين اضطروا إلى مغادرة الإقليم بسبب خضوعه للاحتلال.

وبنت الحكومة في قرية آغالي 200 منزلا باستخدام مصادر الطاقة البديلة ونظام التدفئة البيئية وأنظمة الإضاءة الذكية.

كما بنت مدرسة بقدرة استيعابية تصل 360 طالبا، وروضة أطفال تتسع لـ 60 طفلا، ومركز صحي ومتاجر.

وخصصت الحكومة أيضا مساحات زراعية للعائلات التي تستقر في آغالي.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول 2020، أطلقت أذربيجان عملية لتحرير أراضيها المحتلة في قره باغ، وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، توصلت مع أرمينيا في 10 نوفمبر من العام نفسه إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، نص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.