4 ديسمبر، 2022 | 6:01 مساءً
من هنا و هناك

علماء من الولايات المتحدة : الكشف عن عواقب جديدة للإحتباس الحراري العالمي

الإحتباس الحراري
الإحتباس الحراري

اكتشف علماء من الولايات المتحدة، أن التغيرات المناخية تساعد على تفاقم أعراض الحساسية.

وتشير مجلة Nature Communications، إلى أن علماء من جامعة ميشيغان الأمريكية كشفوا تأثيرا جديدا للاحترار العالمي في الصحة، حيث اتضح لهم أنه يفاقم من أعراض الحساسية.

وقد وضع الباحثون نموذجا شمل 15 نوعا من حبوب اللقاح الأكثر انتشارا، وكيف تتأثر بالطقس وهطول الأمطار. وأظهرت النتائج، أنه بسبب ارتفاع درجات الحرارة في العالم وارتفاع تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، تصبح مواسم الحساسية أطول وأكثر كثافة. لأن الأعشاب والأزهار والأشجار تبدأ في التفتح مبكرا وتنتج كمية أكبر من حبوب اللقاح (200 بالمئة بموجب حسابات الباحثين). وبالإضافة إلى ذلك، بحلول نهاية هذا القرن، يمكن أن تبدأ انبعاثات حبوب اللقاح قبل 40 يومًا في الربيع مقارنة بما كانت عليه بين عامي 1995 و 2014.

ويذكر أن علماء جامعة كارديف البريطانية ـ اكتشفوا أن زيادة المساحات الخضراء وتشجير المدن، لا يمكن أن يخففا من عواقب الاحترار العالمي التي تظهر في شكل موجات حرارة وفيضانات.